قوات الأمن الليبية تلقي القبض على “عيسى كابا”

459

قوات الأمن الليبية تلقي القبض على “عيسى كابا” – ألقت قوات الأمن الليبية الخاصة في مدينة أجدابيا الليبية على الإرهابي عيسى الشاغري والذي يندرج تحت مسمى “عيسى كابا” وذلك بعد تخطيطه للقيام بعمليات إرهابية بعد أن عاد إلى المدينة .

و أفادت المصادر الأمنية بأن “عيسى كابا”يحمل الفكر الجهادي منذ سنين طويلة وكان قد التحق بتنظيم أنصار الشريعة منذ سبعة سنوات في المدينة ذاتها وأصبح ضمن القادة فيها .

وأكدت المصادر أن الإرهابي “كابا” أعلن البيعة لداعش أيضا خلال العام 2014 وأصبح من ضمن القيادات الأمنية والمسؤولين عن عمليات التجنيد والجلب لصالح التنظيم في سرت، وتمكن من الهروب من أجدابيا بعد سيطرة الجيش على المدينة في فبراير 2016.

في سياق منفصل قال مجلس مشائخ و أعيان “ترهونة” الليبية في بيان صدر عنه بأنه يتابع عن كثب وبقلق شديد ما يتعرض له أهالي مدينة مرزق الليبية من إبادة وقتل وتهجير على أيدي المسلحين التشاديين والمرتزقة الذين يتبعون لحكومة الوفاق وذلك تحت دعم كامل من ما يسمى بالمجلس الرئاسي بقيادة فايز السراج وذلك وفق مشروع الإخوان المسلمين المرسوم على أيدي قطر وتركيا

كما طالب مجلس مشائخ “ترهونة” القيادة العامة للقوات المسلحة بضرورة القيام بمهامها الوطنية والتاريخية المتعلقة بحماية أهالي الجنوب والسيطرة الكاملة على حدود البلاد.

وأشار المجلس إلى أن ما يتعرض له أهالي مرزق مخطط جبان مرتبط بتقدمات الجيش في المنطقة الغربية، مشددا على وضع كل التدابير اللازمة والإمكانات المتاحة تحت تصرف أهالي مرزق من عرب وتبو ليبيين، ومؤكدا أنه لن يدخر جهدا في سبيل نصرة الجيش لتأمين كامل البلاد.

فيما حمل المجلس المجتمع الدولي كامل مسؤوليته لحماية أهالي مرزق مما يتعرضون له من تعذيب من قبل ميليشيات الوفاق المدعومة قطرياً وتركياً .

فيما أفادت وحدة الإعلام الحربي في الجيش الليبي بأن القوات المسلحة الليبية ستقوم بتسيير دوريات استطلاعية جوية وبرية ضمن حملة كبيرة لتأمين جنوب البلاد والحفاظ على سيادة واستقرار ليبيا .

وأكد مصدر مطلع أن سلاح الجو نفذ ضربات جوية اليومين الماضيين على نقاط تابعة لمليشيات المعارضة من التبو التشاديين وما يعرف “بقوة حماية الجنوب ” في حي 17 بمدينة مرزق.

اقرأ أيضاً : طرابلس الغرب تستعد لدخول قوات الجيش الوطني الليبي


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل