صحفية سعودية تثير الجدل بتأييدها للصهيونية ومحاربتها لـ إيران !

صحفية سعودية تثير الجدل بتأييدها للصهيونية ومحاربتها لـ إيران :أثارت الصحفية السعودية “سكينة المشيخص” ضجة واستياء على مواقع التواصل الاجتماعي، ورفض عربي اتجاه مواقفها، إثر مقابلة مع إذاعة “إسرائيلية”، وتصريحها المتضمن “نفي وجود عداوة بين “إسرائيل” والمملكة العربية السعودية.

وقالت مشيخص إن “هناك عداء كبير من الفلسطينيين للسعوديين”، وقالت إن “هناك عداء كبير من إخوتنا في فلسطين لنا كسعوديين، ولا أعلم ما هو مبررهم، خاصة أن السعودية هي ثاني دولة مانحة لهم، وأول دولة عربية مانحة لهم”.

وذكرت مشيخص في لقائها مع الإذاعة العبرية أنه “إذا زرت إسرائيل في المستقبل، لا أريد أن أذهب إلى أماكن فيها عرب فلسطينيون”.

وبينت المشيخص أن “ما صوروه لنا في الذاكرة العربية بأن “إسرائيل” عدو، هذه العداوة لم أتلمسها على أرض الواقع، لا توجد مشكلة سياسية ما بين المملكة و”إسرائيل”، لدينا قطيعة سياسية بسبب تبني المملكة للقضية الفلسطينية، ولكن لا توجد لدينا مشكلة سياسية”.

وتابعت “إسرائيل” لم تطلق علينا حتى رصاصة، ولم تزرع خلية تجسسية في أراضينا، ولم تفعل كما فعلت إيران”.

وبررت مشيخص وقوفها مع صف العدو الصهيوني ضد المقاومة نظراً لما وصفته “بالتطابق الكبير في المواقف بين دول الخليج وإسرائيل بشأن إيران .

وأضافت “السلام مع “إسرائيل” ليس خسارة بل مكسب للجميع، وأعتقد أن فرصة السلام مع “إسرائيل” قريبة بإذن الله”.

وأشارت المشيخص إلى زيارة وفد إعلامي عربي، المتضمن سعوديين، إلى الكيان المحتل، تموز الماضي، قائلة إن “الزملاء الذين زاروا “إسرائيل” استفادوا بأن رأوها من الداخل، وأنا مستعدة لزيارة “إسرائيل” في المستقبل”.

يشار إلى أن المقدسيين طردوا في تموز المنصرم، سعودي خلال تجوله في المسجد الأقصى والقدس العتيقة، بعد قدومه مع وفد عربي غير معلن عنه إلى “إسرائيل”، ونشره مقاطع يعبر فيها عن حبه للعدو الصهيوني وإدارتها للبلاد، وأمنياته بإقامة السعودية علاقات تطبيعية صريحة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل