زرع البراز البشري سينقذ مرضى سرطان الجلد ..لكن كيف؟!

زرع البراز البشري سينقذ مرضى سرطان الجلد ..لكن كيف؟!
1٬065

زرع البراز البشري سينقذ مرضى سرطان الجلد ..لكن كيف؟!

يدرس فريق من العلماء الكنديين امكانية استخدام عمليات زرع البراز البشرية لعلاج أحد أكثر أشكال سرطان الجلد خطورة.

في الأحوال العادية ، يتم التعامل مع سرطان الجلد بأدوية العلاج المناعي ، والتي تحفز الجهاز المناعي للمريض لمهاجمة وتدمير الخلايا السرطانية.

حيث يعتقد العلماء أن الميكروبيوم البشري “وهي المجموعة المتنوعة من الميكروبات في جسم الانسان” قد يلعب دورًا حيويًا في استجابة المريض لبسرطان.

و أوضح الدكتور جيريمي بيرتون ،المتخصص في أبحاث الميكروبيوم البشرية عملية زرع البراز من الناحية النظرية بقوله :

“إن ميكروبيوم الأمعاء يساعد على تأسيس مناعة الانسان منذ سن مبكرة فمن المنطقي أن الأمعاء الصحية يمكن أن تحسن الاستجابة للعلاج المناعي للسرطان وهذا قادنا إلى النظر في إمكانات زرع البراز.”

سرطان الجلد
سرطان الجلد

وتتلخص عملية زرع البراز بجمع البراز من متبرع سليم وإعداده في المختبر وزرعه للمريض.

والهدف من ذلك هو زرع ميكروبيوم المتبرع حتى تستعمر البكتيريا السليمة في أمعاء المريض ، مما يساعد الجسم على الاستجابة لعقاقير العلاج المناعي.

أما من الناحية العملية فستتم العملية بأخذ كبسولات معوية من أمعاء المتبرع السليم و زرعها أي ابتلاعها للمريض قبل البدء بالعلاج المناعي المعتاد و من ثم سيتم تقييم وضع المريض و تطور السرطان و مراقبة الجهاز المناعي و الصحة العامة و استخلاص النتائج

و الجدير بالذكر أنه تم بالفعل اختبار زرع البراز لمرضى يعانون من جرثومة الاسهال المزمنة و أثبتت فعاليتها بشكل كبير

و بدأ الباحثون الآن في التفكير بامكانية زرع البراز في شفاء أمراض مزمنة أخرى غير سرطان الجلد مثل مرضى الكبد الكحولي و التصلب المتعدد.

زرع البراز البشري سينقذ مرضى سرطـان الجلد ..لكن كيف؟!

اقرأ أيضاً ..شراب سحري لـ تخفيف الوزن يعادل فائدة ساعة رياضة في الجيم !


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل