حكومة الوفاق الليبية تتكبد خسائر كبيرة في طرابلس

حكومة الوفاق الليبية تتكبد خسائر كبيرة في طرابلس – أفاد منذر الخرطوش مسؤول المركز الإعلامي التابع للواء 73 مشاة أنه تمت تصفية أكثر من 25 قتيل من القوات التابعة إلى حكومة الوفاق الليبية في حصيلة أولية خلال المعارك الدائرة في طرابلس العاصمة يوم أمس الجمعة .

و أضاف الخرطوس أن الجيش الوطني الليبي حقق من يومين تقدماً كبيراً على مختلف الجبهات والمعارك في طرابلس .

و أفاد الخرطوش أنه وبعد الخسائر الكبيرة التي خسرتها قوات الوفاق بسبب عدم قدرتهم على المواجهات المباشرة بدؤوا بقصف المدنيين الآمنين في المناطق السكنية منها منطقة الهضبة وغيرها الكثير من المناطق بالقذائف العشوائية .

و نوه الخرطوش إلى أن حالة الإرباك التي تعيشها قوات الوفاق بعد الإستنزاف الكبير لقواتهم لعدة أشهر والخسائر الكبيرة في العتاد والأرواح .

وذكر مسؤول المركز الإعلامي في اللواء 73 مشاة أن صراعات وخلافات كبيرة بين قادة قوات الوفاق وتوتر واحتقان في مصراته بسبب كثرة القتلى والخسائر .

وأوضح الخرطوش أن القوات المسلحة العربية الليبية إلى هذه اللحظات تحرص كل الحرص على سلامة المدنيين بناءاً على تعليمات القائد العام للقوات المسلحة .

كما لفتت مصادر إلى أن قوات حكومة الوفاق لم يعد بإمكانها سوى أن تهاجم المدنيين الآمنين وذلك بعد هزائمها المتتالية من قبل قوات الجيش الوطني الليبي الذي يقترب من تحرير العاصمة طرابلس من أيدي الميليشيات المسلحة .

كما أفادت مصادر عسكرية مختلفة بأن إشتباكاتٍ عنيفة اندلعت مجدداً في منطقة عين زارة جنوب العاصمة الليبية طرابلس بين قوات الجيش الوطني الليبي و القوات التابعة لحكومة الوفاق .

و أكدت المصادر أن الإشتباكات تسمع بوضوح قرب المنطقة وذلك بعد تأكيد من شهود عيان خصوصاً في منطقة الغرارات

وقالت المصادر أن قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر سجلت تقدماً ملحوظاً على ذات المحور “عين زارة” وسيطرت على العديد من المواقع التابعة لميليشا حكومة الوفاق منها ما يسمى بتقاطع الأربع شوارع في المدينة .

يذكر أن المعارك العنيفة في العاصمة طرابلس اندلعت منذ بدايات شهر أبريل الماضي بين ميليشيات حكومة الوفاق بقيادة فايز السراج وقوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر .

اقرأ أيضاً : طرابلس : المعارك تحتدم والجيش الوطني الليبي يقصف مصراتة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل