مع عودة تنظيم داعش إلى سوريا … صور نساء وفتيات بأحضانه !

8٬599

مع عودة تنظيم داعش إلى سوريا … صور نساء وفتيات بأحضانه : ضجت شبكات التواصل الاجتماعي بتداول صور نساء وفتيات في احضان مسلحي التنظيم الإرهابي داعش ،و بأوضاع مختلفة. وسط أنباء عن ظهور التنظيم مجددا في سوريا بحسب البنتاغون.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

في وقت بات فيه التنظيم ينحسر في كلا من سوريا والعراق جاء تقرير وزارة الدفاع الأميركية ليعلن أن تنظيم داعش بدأ يعاود الظهور مجددا في سوريا مع سحب الولايات المتحدة قواتها من البلاد ، كما أنه يعاود تعزيز قدراته في العراق.

وذكر التقرير أن التنظيم استأنف نشاطه في سوريا خلال الربع الحالي من السنة ، وعزز قدراته أيضا في العراق ، وذلك رغم خسارته على المستوى الإقليمي في الدولتين.

وبحسب التقرير فقد استطاع تنظيم داعش، توحيد ودعم عمليات في سوريا والعراق، وذلك لعدم قدرة القوات المحلية على مواصلة عمليات طويلة الأمد، أو القيام بشن عمليات عسكرية على عناصر التنظيم بوقت واحد من كلا الطرفين، او حتى عدم القدرة على المحافظة على الأراضي التي يتم استعادتها منه.

وبدأ الإعلان عن عودة التنظيم إلى الظهور في سـوريا ، بعد قيام واشنطن بإعلانها القيام بانسحاب جزئي من سوريا،وتخليها عن قوات سوريا الديمقراطية تقارع مصيرها مع تركيا التي تلوح بعملية عسكرية في المنطقة.

وأعلنت قوات سـوريا الديمقراطية الانتهاء من القضاء على تنظيم داعش والخلافة في سوريا بعد السيطرة على آخر معاقله في دير الزور ” بلدة الباغوز” ، وذلك بعد شهور من المعارك والمطاردة بحسب زعمهم.

والجدير بالذكر أن القضاء على الخلافة في سوريا، لا يعني بالضرورة انتهاء خطر التنظيم الإرهابي، حيث لا يزال قادرا على تحريك خلاياه النائمة في عدة مناطق مختلفة في سوريا والعراق.

فتيات ونساء في أحضان عناصر داعش

على صعيد موازي تم تداول عدد من الصور عبر مواقع التواصل الاجتماعي لنساء وفتيات بأحضان عناصر من تنظيم داعش .

وهذه الصور بحسب موقع كوردستان 24 هي جزء مما خلفه التنظيم في المناطق المحررة في العراق ، إذ عثر على الصور ضمن هواتف نقالة لمسلحي داعش قتلوا خلال المعارك او هربوا أو اعتقلوا خلال استعادة السيطرة على مدينة الموصل العراقية.

وتظهر الصور نساء متبرجات واخريات ترتدين الحجاب والنقاب ، وبحسب الموقع فإنه غير متأكد من مصداقية الصور والمعلومات التي أثيرت حولها ، وعن مكان التقاطها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل