تمهيدا لـ المنطقة الآمنة .. طائرات مسيرة تحلق شمال سوريا

3٬913

تمهيدا لـ المنطقة الآمنة .. طائرات مسيرة تحلق شمال سوريا : أعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم الأربعاء، بدء تحليق طائرات بدون طيار شمالي سوريا في إطار جهود تأسيس ما يسمى بـ” المنطقة الآمنة ” في ضوء التفاهم مع واشنطن.

المصدر : الأناضول – عربي اليوم

يأتي ذلك غداة الإعلان عن بدء الوفد الأمريكي إنشاء البنية التحتية لمركز العمليات المشترك الخاص بإدارة ما يسمى بـ المنطقة الآمنة بشمال سوريا في ولاية أورفا في شمال شرقي تركيا.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية أعلنت أنها توصلت إلى اتفاق مع الجانب التركي على “آلية أمنية” تبدد مخاوف أنقرة، كما ستدفع قوات سوريا الديمقراطية إلى التركيز على حماية المنطقة من تنظيم (داعش) بدلا من أن تنشغل باحتمال حدوث هجوم تركي، وفي الوقت نفسه ستساهم في حماية أمن شمال شرق سوريا“.

وكان الجانبان الأمريكي والتركي، توصلا إلى اتفاق بعد مفاوضات عسيرة حول ما يسمى بـ المنطقة الآمنة  شمال سوريا، حيث أن واشنطن تقدر عمق المنطقة ما بين 5 إلى 14 كيلومترا، بينما تصر تركيا على أن تتراوح ما بين 30 و40 كيلومترا، كما يختلف الجانبان بشأن مصير القوات الكردية في المنطقة.

وجاء في بيان صادر عن السفارة الأميركية منذ أيام أن وفدان عسكريان من أميركا وتركيا أجريا اجتماعات في مقر وزارة الدفاع التركية لمناقشة خطط تنسيق الجهود بما يخص إنشاء المنطقة الآمنة، وأشار إلى أن تركيا والولايات المتحدة اتفقا على التنفيذ السريع للتدابير الأولية لمعالجة المخاوف الأمنية لـ تركيا بالإضافة إلى إنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا بأقرب وقت لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة.

وأضاف البيان أن العسكريين الأمريكيين والأتراك اتفقوا على التنفيذ السريع للتدابير الأولية لمعالجة المخاوف الأمنية لتركيا، إضافة إلى إنشاء مركز عمليات مشتركة في تركيا في أقرب وقت ممكن لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة.

ويقضي الاتفاق الأميركي التركي على إخلاء المنطقة الآمنة المفترضة من الأكراد المسلحين الذين سيسلمون أسلحتهم الثقيلة، كما سيتم تدمير كل الأنفاق والتحصينات والمواقع التابعة للفصائل الكردية داخل المنطقة التي يبلغ عرضها من ثلاثين وحتى أربعين كم وستقام على طول الحدود مع سوريا.

وهكذا فإن قسد التي توعدت واستنفرت ورفضت إقامة المنطقة الآمنة ستكون أمام واقع جديد مختلف كليا، وستفرض عليها المنطقة الآمنة بالأبعاد التي رفضتها بالمطلق سابقا، فرهان قسد على الولايات المتحدة الأميركية كان خاسرا بالمطلق وعوضا من اللجوء إلى الدولة السورية وضعت بيضها كاملا في السلة الأميركية فخسرت كل شيء.

قائد قسد مظلوم عبدي كان قد قال إنهم يوافقون على منطقة آمنة عمقها 5 كيلو مترات، فكيف سيفسر اليوم قبولهم بمنطقة آمنة عرضها أربعين كيلو متراً.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل