تطور جديد.. لماذا تم تغيير اسم مجموعات سهيل الحسن النمر

تطور جديد.. لماذا تم تغيير اسم مجموعات سهيل الحسن النمر : ادعت مصادر إعلامية معارضة أن وزير الدفاع السوري عبد الله أيوب قد غير اسم مجموعة قوات النمر التي يقودها العميد الشهير سهيل الحسن، بطريقة الفرض بالقوة على العميد الشهير الملقب بـ النمر والهواء الأصفر والذي يخشاه الإرهابيون بطريقة مرعبة.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ حسام سليمان

وأضافت المصادر الإعلامية المعارضة أن اسم قوات النمر سهيل الحسن الجديدة بات الفرقة 25، وهو بحسب تلك المصادر ما أثار غضب النمر.

المفارقة أن أصل الخبر تم نشره في صفحات إخبارية تابعة للعميد سهيل الحسن الملقب بـ النمر، حيث أعلنت صفحات إخبارية مقربة منه أنه وبتوجيه من الرئيس السوري بشار الأسد تم إحداث الفرقة 25 مهام خاصة مكافحة الإرهاب بقيادة العميد الركن سهيل الحسن، وذيل المنشور بهاشتاغ النمر، إذا اللقب الذي تفرح المعارضة أنه أزيل من التسمية ما يزال متداولا وبقوة بخلاف ما تتمنى المعارضة والإرهابيون.

وكان العميد سهيل الحسن النمر قد حقق انتصارات ساحقة على الإرهابيين خلال معارك ريفي حماه الشمالي وادلب الجنوبي، وقد حاكوا له الكثير من الشائعات حينها، لكنهم كانوا يفشلون كل مرة.

العميد سهيل الحسن يحظى بمكانة مرموقة سواء بين جنوده الذين يترأسهم في الميدان دون أن يبتعد عنهم أو عن الخطر المحدق بهم كأي جندي آخر، أو سواء من روسيا التي كرمته في قاعدة حميميم الروسية قبل نحو عامين عرفانا بجهوده بدحر الإرهاب سيما المعارك التي خاضها ضد تنظيم داعش في أكثر من محور وجبهة داخل سوريا.

كما أن العميد سهيل الحسن الذي سبق وأن روج إعلام المعارضة على حدوث شقاق بينه وبين القيادة السورية، يحظى بثقة الأخيرة بشكل كبير وهذا ما يبدو واضحا من خلال تكريمه وإحداث الفرقة 25 التي سينظم بها كل العناصر الذين قاتلوا مع النمر تحت بند قوات رديفة ليصبحوا الآن أفراداً رسميين في الجيش العربي السوري، وليس كما ادعت مصادر المعارضة الإعلامية.

ويعتبر اسم سهيل الحسن مرفقا بلقبه النمر كافيا لتجد أخبار الوسائل الإعلامية المعارضة طريقها للانتشار بين الناشطين في السوشيال ميديا، لذلك فهم يقتنصون أي فرصة من شأنها أن تزج باسمه في الأخبار.

وينحدر العميد سهيل الحسن من ريف جبلة، وقد خاض أغلب المعارك على الجبهات، وسبق أن لقب بـ الهواء الأصفر إبان معاركه ضد داعش التي اشتهر على إثرها، وذلك لكونه كما الكوليرا لا يترك ورائه أحدا من الإرهابيين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل