تركيا تؤكد أن الولايات المتحدة تخلت عن الأكراد

2٬679

تركيا تؤكد أن الولايات المتحدة تخلت عن الأكراد : كشف وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو عن وعود قدمها الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى تركيا فيما يخص المنطقة الآمنة التي يبدو أن النزاع الأميركي التركي حولها قد حل على حساب الأكراد كما بات واضحا من تصريحات أوغلو.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ إنجي ميرزا

وقال أوغلو إن أولى خطوات إنشاء المنطقة الآمنة هو تأسيس مركز عمليات مشتركة بين انقرة وواشنطن، مضيفا بأن شرق نهر الفرات بات مقرا لما أسماهم الإرهابيين وشدد على ضرورة إخراج عناصر حزب العمال الكردستاني من المنطقة.

وفي مفارقة غريبة أكد الوزير التركي أن الولايات المتحدة تواصل دعم عناصر حزب العمال الكردستاني بالسلاح، لافتاً أن ترامب وعد بلاده بأن تمتد المنطقة الآمنة لمسافة عشرين ميلا مع إخراج المقاتلين الأكراد منها.

حديث الوزير التركي يشير بوضوح إلى التخلي الأميركي عن الأكراد رغم أنه غير معلن حتى الآن، لكن مع تصريحات كهذه يبدو أن إعلان الأمر لن يطول وربما يرافقه استبدال للقيادات الكردية في الإدارة الذاتية بأخرى عربية مقربة من تركيا تمهيداً لحل الخلاف الأميركي التركي على أرض سوريا والانتقال نحو خطوة أخرى تحقق مصالح البلدين وأجنداتهما بعيداً عن الأكراد الذين لم يدركوا حتى اللحظة أنهم كانوا مجرد أداة يبدو أن دورها قد انتهى.

في السياق ذاته، أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون أن الاتفاق التركي الأميركي حول المنطقة الآمنة سيتم تنفيذه بشكل تدريجي لافتا أن بعض العمليات المتعلقة بالاتفاق ستبدأ خلال وقت قريب.
وقال المتحدث شون روبرتسون إن بلاده تراجع حاليا الخيارات حول مركز التنسيق المشترك مع الجانب التركي، مضيفا أن آلية الأمن ستنفذ على مراحل وأن الولايات المتحدة جاهزة لتنفيذ بعض الأنشطة بسرعة في الوقت الذي تستمر فيه المفاوضات مع تركيا.

وكانت كل من تركيا وأميركا قد توصلتا لاتفاق حول إنشاء المنطقة الآمنة الأسبوع الماضي من شروطه إحداث مركز تنسيق مقره تركيا من أجل الإعداد لمنطقة آمنة على طول الحدود السورية التركية.
ووافقت قوات سوريا الديمقراطية على مضض على اتفاق المنطقة الآمنة حيث يبدو أنها لا تمتلك خيارا آخر في الوقت الراهن بينما تعقد اجتماعات على مستوى الحكومة السورية وموسكو والقاهرة لحل الأمر والبحث عن بدائل، بحسب مصدر كردي.

وكان الجنرال المتقاعد جوزيف فوتيل وهو الرئيس السابق للقيادة المركزية الأميركية قد أعلن معارضته سيطرة تركيا على المنطقة الآمنة وحذر عبر مقال له في موقع ناشيونال انترست من أن منطقة آمنة تسيطر عليها تركيا في سوريا ستخلق مشاكل لكل الأطراف هناك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل