هيئة تحرير الشام تعرض فيديو صادم لأسرى من الجيش السوري

13٬926

 تحرير الشام تعرض فيديو صادم لأسرى من الجيش السوري : في وقت استأنف فيه الجيش العربي السوري عملياته العسكرية على جبهتي ريفي ادلب وحماه ، قامت هيئة تحرير الشام وهي ذاتها جبهة النصرة الإرهابية بعرض مقطع فيديو يظهر مجموعة من عناصر الجيش العربي السوري كانت تحرير الشام قد أسرتهم خلال معارك حماه وادلب.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ إنجي ميرزا

ويظهر الأسرى من الجيش العربي السوري وعددهم عشرة عناصر وهم يعرفون عن أنفسهم ومكان عملهم وتاريخ اختطافهم من قبل تحرير الشام.

حيث يبدأ الفيديو بطريقة صادمة حين يعرض أسيرا من الجيش العربي السوري يجاوز عمره الستين عاماً، بينما تبدو آثار التعذيب واضحة على الأسرى الذين سيعيش ذويهم يوماً مآساوياً وهم يعرفون أن أقاربهم بيد مجموعة من الوحوش البشرية.

الفيديو الذي تناقله ناشطون على نحو واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، يبدو أن تحرير الشام تحاول من خلاله بث الرعب وإشاعة الحرب النفسية لدى عناصر الجيش العربي السوري

لكن بالتأكيد التنظيم الذي سحل الرؤوس وأكل الأكباد والقلوب ودحرج الرؤوس دون أن ينجح إلا في زيادة إصرار الجيش العربي السوري على المضي قدما لإزالته عن وجه الأرض، سيفشل مجددا بمهمته هذه ولن يزيد عناصر الجيش السوري سوى إصرارا على إصرار لاقتلاع الإرهابيين من سوريا بأكملها.

شهداء بقذائف على جورين

في السياق ذاته، استشهد مدنيان اثنان وأصيب عدد آخر خلال هجوم صاروخي لعناصر هيئة تحرير الشام الإرهابية استهدف قرية جورين في ريف حماه الشمالي صباح الثلاثاء.

وأكدت مصادر محلية أن تـحرير الشام أطلقت أكثر من عشرين قذيفة على قرية جورين انطلاقا من مواقعها في منطقة المنصورة تل واسط، ما تسبب باستشهاد مدني وإصابة ثلاثة آخرين.

كذلك فإن القذائف استهدفت قرية عين سلمو التابعة لبلدية جوري بثمانية قذائف أدت لاستشهاد فتاة كانت عائلتها قد هربت من بطش المجموعات الإرهابية المسلحة في ادلب قبل فترة، كما أسفر الاستهداف أيضا عن إصابة ثلاثة أشخاص آخرين واحد منهم إصابته خطرة.

ولم تنتهي استهدافات هيئة تحرير الشام للقرى والبلدات الآمنة بريف حماه الشمالي هما، إذ سقطت ثلاثة قذائف على قرية عين الحمام بالقرب من قلعة ميرزا انطلاقا من قرية خربة الناقوس الخاضعة لسيطرة جماعات جهادية متطرفة مدعومة من تركيا، واقتصرت الأضرار على الماديات.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل