لاستعادة المناطق .. الهجوم الثالث على التوالي لـ تحرير الشام في إدلب 

3٬372

لاستعادة المناطق .. الهجوم الثالث على التوالي لـ تحرير الشام في إدلب : قامت الجماعات الإرهابية في جنوب إدلب بشن هجوم مضاد لاستعادة الأراضي التي استعادها الجيش السوري في جنوب إدلب قرب خان شيخون  . وهذه هي المرة الثالثة على التوالي.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

بدأ الإرهابيون هجومهم المضاد بقيادة هيئة تحرير الشام ، باقتحام مدينة سكيك والمناطق المحيطة بها ، لكنهم فشلوا بتحقيق أي نتيجة لكسر خطوط الدفاع في الجيش السوري في المنطقة، رغم استخدامهم الانتحاريين.

ويعمد الإرهابيون في هجومهم باستخدام الانتحاريين لفتح ثغرات في دفاعات الـجيش السوري فقد لجؤوا إلى استخدام الانتحاريين في الهجومين السابقين لكنهم أيضا لم يحققوا أي نتائج سوى الفشل .

ففي الهجومين الأخيرين تكبد الإرهابيون خسائر فادحة في الأرواح والعتاد حيث خسروا 70 مقاتلا قتلوا خلال تنفيذ الهجومين .

ويحرص الجيش السوري على الاحتفاظ بالأماكن التي يستعيدها وخاصة سكيك لأن خسارتها قد يعيق تقدمه إلى التمانعة شرق خان شيخون.

ويعمل الـجيش السوري على تطويق مدينة خان شيخون استعدادا للسيطرة عليها ، وقد بدأ عملياته العسكرية لاستعادة المناطق التي يسيطر عليها الإرهابيون في حماة وإدلب منذ حوالي الشهر.

وقد تمكنت وحدات الجيش يوم أمس الجمعة من بسط سيطرتها على بلدات عابدين وخربة عابدين ومغر الحنطة والحرش الطويلة، على مشارف مدينة خان شيخون جنوب إدلب. وذلك بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات المسلحة.

وقد صرح مصدر ميداني في قوات العميد سهيل الحسن لوكالة سبوتنيك أن عملية تمهيد مدفعي وصاروخي مكثفة سبقت تقدم قوات الاقتحام إلى البلدات المذكورة التي كانت الجماعات المسلحة تتخذها منطلقا لتنفيذ الهجمات باتجاه مواقع الجيش السوري في القصابية والهبيط

والتي تعني السيطرة عليها أن الجيش أمن طريقه بالكامل للتقدم عبر محور الهبيط باتجاه مدينة خان شيخون، لافتاً إلى أن التنظيمات الإرهابية المسلحة عملت على إشغال القوات المهاجمة من خلال شنها هجوم على محور بلدة مدايا التي حررها الجيش السوري أمس الخميس.

وأضاف المصدر أن مواقع الجيش في بلدة المدايا تعرضت لهجوم من قبل الجماعات المسلحة بدأ بإرسال عربة مفخخة يقودها انتحاري إلا أن القوات المدافعة تمكنت من تفجير العربة بصاروخ موجه قبل وصولها الى هدفها، ورد الجماعات المهاجمة على أعقابها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل