بعد الهجوم على سوريا .. مشاورات أمنية إسرائيلية

3٬719

بعد الهجوم على سوريا.. مشاورات أمنية إسرائيلية : قال موقع إلكتروني إخباري إن القيادات السياسية والعسكرية الإسرائيلية تجرى سلسلة مشاورات أمنية بمبنى “الكرياه” بتل أبيب.

وذكر الموقع الإلكتروني الإخباري العبري “واللا”، صباح اليوم، الأحد، أنه على خلفية الهجمات الإسرائيلية في سوريا، فإن الجيش الإسرائيلي رفع حالة التأهب، ونشر المنظومة الدفاعية “القبة الحديدية” في الشمال، تحسبا لرد إيراني على الهجمات التي وقعت الليلة الماضية.

وأفاد الموقع بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي وزير الدفاع، بنيامين نتنياهو ، وصل قبل قليل إلى مبنى وزارة الدفاع “الكرياه”، في تل أبيب، للمشاركة في جلسة مشاورات أمنية، على خلفية الهجمات التي وقعت بسوريا ولبنان الليلة الماضية.

وأورد أمير بوخفوط، المعلق العسكري للموقع العبري أن القيادة الشمالية الإسرائيلية المواجهة لسوريا ولبنان باتت في حالة استعداد قصوى، تخوفا من أي رد إيراني محتمل.

فيما ذكر موقع “سكاي نيوز” أن السلطات الإسرائيلية قررت، صباح اليوم الأحد، إغلاق المنطقة الجوية فوق هضبة الجولان السورية المحتلة في وجه حركة الطيران.

ووفقا للموقع، أعلنت إسرائيل أن قرار الإغلاق سيسير حتى نهاية الشهر الجاري، وتحديدا يوم 31 أغسطس/ آب الجاري.

وكانت إسرائيل قد هاجمت، بالصواريخ، أهدافا في سوريا، قالت دمشق إنها تصدت لها عبر دفاعها الجوي. وأكدت أن المضادات الجوية تمكنت من إسقاط عددا من الصواريخ الإسرائيلية بعد التعامل معها في سماء المنطقة الجنوبية الغربية لسوريا.

وقال مراسل “سبوتنيك”: إن العدوان الإسرائيلي لا يزال مستمرا حتى الآن والدفاعات الجوية السورية تواصل تصديها الكثيف في سماء القسم المحرر من الجولان، أقصى جنوب غرب سوريا عند المثلث السوري اللبناني مع الجولان المحتل.

وقال مصدر عسكري لـ”سبوتنيك”: “إنه في تمام الساعة الحادية عشر والنصف، رصدت وسائط دفاعنا الجوي أهدافا معادية قادمة من فوق الجولان باتجاه محيط دمشق”، مضيفا: “على الفور تم التعامل مع العدوان بكل كفاءة وحتى الآن تم تدمير غالبية الصواريخ الإسرائيلية المعادية”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل