الإمارات و السعودية .. محادثات سرية مع إيران بعيدا عن واشنطن

1٬537

الإمارات و السعودية .. محادثات سرية مع إيران بعيدا عن واشنطن : للاستمرار بالملاحة ولأسباب قد تكون معلنة أو غير معلنة ، دخلت كلا من الإمارات و السعودية باتصالات سرية مع إيران بهدف نقاش أمن الملاحة في الخليج العربي ومضيق هرمز، للحفاظ على مصالحهما التي بحسب رأيهما لا تتوافق مع أهداف ترامب في المنطقة.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

كالعادة يتحفنا موقع ديبكا بالأسرار، سواء كانت واقع حقيقي ، أو أسلوب لفضح الدول التي تتعامل معها إسرائيل وإبداء مدى التطبيع المتواجد بين الكيان والدول العربية ، فقد أفاد الموقع الإسرائيلي بأن الإمارات   و السعودية تقيم اتصالات سرية مع إيران بهدف التوصل إلى طريقة تضمن أمن الملاحة لهما بعيدا عن أهداف ترامب المغايرة لهما في منطقة الخليج.

فقد نقل الموقع المعروف بقربه من الاستخبارات الإسرائيلية عن مصادر خاصة أن الإمارات و السعودية ، توصلتا أن أهداف ترامب في منطقة الخليج لا توافق أهدافهما، ونقلا عن مصدر مسؤول في الإمارات لم تسمه قال ” إذا كان (التفاوض مع إيران) هو ما تسعى إليه واشنطن، فليست لدينا أي مصلحة في الانضمام إلى خطتها الخاصة بتشكيل تحالف لتأمين الملاحة في الخليج، إذ أن قدرته الرادعة ستكون محدودة للغاية”.

و أضاف الموقع أن وفدا إماراتيا قد زار إيران في الثلاثين من يوليو / تموز ، وذلك لأول مرة منذ ست سنوات، بهدف إجراء لقاء مع القيادة الإيرانية ، لبحث أمن الملاحة في المنطقة، والتي تشمل مضيق باب المندب،ومضيق هرمز،والخليج العربي.

وأوضح الموقع عن مصادر من الاستخبارات الاسرائيلية أنه تم تحقيق نتائج إيجابية خلال اللقاء، حيث جرى تقارب بالمباحثات، وقامت الإمارات بسحب قواتها من اليمن، وسلمت جزر مضيق باب المندب وجزء من المنطقة الساحلية لــ قوات يمينة كانوا على صلة بالحوثيين .

وبحسب المصادر المطلعة للموقع فإن ” هذه التطورات شجعت طهران على التوجه بشكل سري إلى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بمقترح إجراء مباحثات إيجابية مماثلة لتلك التي جرت مع الإمارات، وإن هناك مؤشرات على أن ابن سلمان يدرس هذا المقترح بجدية”.

الجدير بالذكر أن طهران والإمارات عقدتا اجتماعا يوم الخميس الماضي حول أمن الحدود ، وأبرمتا اتفاقا للتعاون الحدودي فيما بينهما.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل