الدفاعات الجوية السورية تبدع في التصدي للاعتداء الإسرائيلي !

1٬811

تصدت الدفاعات الجوية السورية مساء اليوم السبت لهجوم من الجيش الإسرائيلي في محيط العاصمة دمشق، وتمكنت من إسقاط الصواريخ المعادية قبل الوصول إلى هدفها .

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

نقلت وسائل الإعلام السورية الرسمية عن مصدر عسكري: “في تمام الساعة 23:30 رصدت وسائط دفاعنا الجوي أهدافا معادية قادمة من فوق الجولان باتجاه محيط دمشق وعلى الفور تم التعامل مع العدوان بكل كفاءة ، وحتى الآن تم تدمير غالبية الصواريخ الإسرائيلية المعادية قبل الوصول إلى أهدافها”.

وتداول نشطاء مقطع فيديو وثق لحظة تصدي الدفاعات الجوية لتلك الأهداف في السماء.

استهدفت إسرائيل بلدة عقربا في ريف دمشق الجنوبي بعدة صواريخ ،إلا أن معظمها لم تصل إلى أهدافها وتم التعامل معها فورا، ونشر إعلامي إسرائيلي فيديو يظهر النيران في المنطقة إثر الاعتداء الإسرائيلي في المنطقة .

المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي نشر عدة تغريدات على تويتر تحدث بها عن إحباط العدو الإسرائيلي لعملية سماها إرهابية ضد إسرائيل خطط لتنفيذها فيلق القدس الإيراني من خلال إطلاق مسيرات مسلحة ضد أهداف إيرانية.

كما أعلن عن شن غارات جوية على أهداف في ريف العاصمة السورية دمشق لإحباط عملية خطط لتنفيذها الحرس الثوري الإيراني وحلفائه ضد إسرائيل.

وأضاف أدرعي أن مقاتلات تابعة للجيش الإسرائيلي شنت ضربة “على عدد من الأهداف الإرهابية في قرية عقربا جنوب شرق دمشق” لإحباط الهجوم، وتابع: “لقد جاءت الغارة ضد نشطاء فيلق القدس الإيراني ومليشيات شيعية حرصت في الأيام الأخيرة على تنفيذ عملية إرهابية ضد أهداف إسرائيلية انطلاقا من الأراضي السورية”. بحسب قوله

وتعليقاً على العدوان الإسرائيلي كتب رئيس وزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على “تويتر”،عقب الاعتداء : ” استهداف فيلق القدس في العاصمة السورية دمشق تم بجهد عملياتي كبير”.

وأضاف نتنياهو: “أصدرت تعليمات للاستعداد لكل سيناريو وسنواصل العمل ضد إيران والمنظمات التابعة لها بتصميم ومسؤولية للحفاظ على أمن إسرائيل”. بحسب قوله.

و يقوم العدو الإسرائيلي باستهداف الأراضي السورية بحجة ضرب أهداف إيرانية في المنطقة ، ويعمل الوجود الإيراني في سوريا على إثارة قلق إسرائيل بشكل دائم حتى غدا هاجسا لها وباتت تكرر ضرباتها على مواقع تواجد القوات الإيرانية في سوريا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل