الخطوط الجوية الليبية تعود للعمل بفضل الجيش الوطني

927

الخطوط الجوية الليبية تعود للعمل بفضل الجيش الوطني – باشرت الخطوط الجوية الليبية اليوم الجمعة رحلاتها الجوية من وإلى مطار سبها الدولي وذلك بعد أن توقفت الحركة الجوية لأكثر من ست سنوات نتيجة الأوضاع السائدة في البلاد .

كما استقبل المطار اليوم أول رحلة للخطوط الجوية الليبية والتي كانت قادمة من مطار بنينا في مدينة بنغازي وذلك بعد أن أمن الجيش الوطني الليبي محيط المطار بالإضافة إلى إصلاح مرافق المطار اللازمة لتشغيل الرحلات .

كما ذكر مصدر ميداني بأن المطار سيكون جاهزاً للعمل في الرحلات الدولية قريباً وذلك بفضل قوات الجيش الوطني الليبي بعد أن تمت استعادة مطار سبها وذلك بعد معارك استمرت لفترة من الزمن .

في سياقٍ منفصل أكد اللواء أحمد المسماري الناطق باسم الجيش الوطني أن القوات قصفت مستودعين داخل مطار زوارة كانت تستخدمها طائرات مسيرة تابعة لتركيا مشيراً إلى أن الغارات دمرت كامل الهنغارات في المطار .

وقال المسماري أن مُقاتلات سلاح الجو تجنّبت ضرب المهبط وصالة الركاب بالمطار، وحرصت على عدم إصابتها بأي ضرر، لافتاً إلى أن هذه الضربات تحمل رسالة إنذار لكل من يُفكر في تهديد الجيش.

تصريحات المسماري جاءت بعد ساعات من إعلان غرفة عمليات المنطقة الغربية استهداف مواقع بمطار زوارة كانت تُستخدم لأغراض عسكرية بينها غرفة عمليات تركية.

وقالت الغرفة إن المواقع المُستهدفة كانت خاصة بطائرات مُسيّرة تُستخدم ضد الجيش الوطني، لعرقلته عن تحرير العاصمة وإرباك حربه على المجموعات الإرهابية.

وهذه المرة الأولى التي يتم الإعلان فيها بشكل رسمي عن استغلال مطار زوارة لأغراض عسكرية، حيث كانت القيادة العامة للجيش الوطني قد أعلنت أكثر من مرة عن إسقاط طائرات تركية مسيرة تتبع قوات الوفاق تدار من قبل فرق تركية في مطاري معيتيقة ومصراتة.

هذا الإستهداف للطائرات التركية يؤكد مرة أخرى بأن أنقرة تتدخل في الشؤون الداخلية الليبية بشكل واضح وصريح مما يؤثر على المدنيين والأبرياء في البلاد .

في وقت سابق قال النقيب محمد ابسيط آمر الكتيبة 192 في الجيش الوطني أن النظام التركي تلقى ضربتين موجعتين في ليبيا.

وعن طبيعة هاتين الضربتين أفاد البسيط أن خسارة تركيا الأولى هي فقدان نظام أردوغان للمرصد الأول والأهم وهو الأقرب لطرابلس ويعد من أهم المراصد داخل جبهات القتال في العاصمة .

وحول حديثه عن الضربه الثانية قال “ابسيط” أن أنقرة خسرت كبيراً من الأسلحة التركية المهربة إلى ليبيا بشكل سري بعد أن تمكن سلاح الجو من تدمير طائرة شحن تحمل أسلحة تركية في قاعدة مصراتة والعديد من الأسلحة التي تم تدميرها سابقاً .

اقرأ أيضاً : أنقرة تتلقى ضربة موجعة في مطار زوارة في ليبيا


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل