الخارجية الليبية تناشد السفارات بعدم التعامل مع حكومة الوفاق

الخارجية الليبية تناشد السفارات بعدم التعامل مع حكومة الوفاق – قال وزير الخارجية في الحكومة الليبية المؤقتة عبد الهادي الحويج في خطاب إلى كافة السفارات والقنصليات اللبيبة المتواجدة خارج ليبيا عدم التعامل مع أي جهة تتبع لحكومة الوفاق أو الجهات التي تتعامل معها .

و أفاد الوزير في كلمته : “وقوفكم مع حكومة الوفاق هو وقوف مع جسم ينتهك سيادة الوطن يوما بعد يوم، يقف مع مليشيات وجماعات متطرفة ضد إرادة الشعب الليبي العظيم الذي يستحق منكم الوقوف معه، فها هي ساعة الحقيقة قد أزفت ولم يعد للحياد مكان”

نداء الوزير هو تأكيد آخر على أن الجيش الوطني الليبي غير معترف به من قبل الشعب الليبي كهيئة حكومية شرعية .

في سياقِ منفصل  أفاد مصدر عسكري تابع لقوات المشير خليفة حفتر أن الجيش قام بتنفيذ عدد من الغارات الجوية استهدفت عدداً من المسلحين جنوب ليبيا وذلك بالقرب من الحدود مع تشاد .

وحسبما أفاد المكتب الإعلامي لعملية الكرامة فإن الطيران الليبي استهدف العديد من المسلحين التابعين للجماعات التشادية المتشددة المعارضة بالإضافة للإرهابيين التابعين لبعض الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق .

يذكر أن مجموعات مسلحة من المعارضة التشادية تابعة لحسن موسى اقتحمت بلدة مرزق صباح الأحد وحاصرت بعض الأحياء وقصفتها بالهاون والمدفعية المحمولة على السيارات.

كما أفاد شاهد عيان عن مصدر خاص في بلدية مرزق أن المقاومة الشرسة التي أبداها أهالي البلدة بالتعاون مع قوات الأمن منوهاً إلى أن بعض وحدات القوات المسلحة دخلت للمنطقة وقامت بالإشتباك مع المهاجمين التي أدت إلى هروبهم إلى خارج البلدة.

تحاول قوات الجيش الوطني الليبي مطاردة الإرهابيين المتشددين التابعين لمختلف الإنتماءات والتي تدعمها ميليشيات حكومة الوفاق , وذلك من أجل حماية الحدود الليبية من تهريب السلاح والمسلحين .

في سياق منفصل أفادت مصادر عسكرية عن تمكن الجيش الوطني الليبي عن التقدم في محاور عدة على جبهات طرابلس ومصراتة والإستيلاء على العديد من المعدات والآليات والذخيرة التابعة لميليشيات حكومة الوفاق الوطني .

و قالت كتيبة طارق بن زياد أنها تمكنت من الاستيلاء على آليات لميليشيات مسلحة متحالفة مع الجيش الوطني التقدمي تحت مسمى “شهداء البلد” BTN و “مصطفى بن ربيعة” BTN وموقع الميليشيتين يتبع لمدينة مصراتة .

هذا التقدم والهجوم يدل على الهجوم الوشيك من قبل قوات الجيش الوطني على مواقع تواجد الميليشيات المسلحة في المدينة وقرب تحرير العاصمة طرابلس منهم .

اقرأ أيضاً : أنقرة تشتري السلاح في ليبيا بتسهيل من المركزي في طرابلس

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل