بعد 7 سنوات الجيش السوري يحرر قرية الزكاة

9٬397

أكدت مصادر خاصة لوكالة عربي اليوم أن الجيش السوري قد سيطر على قرية الزكاة في ريف حماة ،وهو الآن يقوم بتثبيت نقاطه فيها ومن المتوقع الإعلان عن تحريرها قريبا. حيث دخلت قوات الجيش العربي السوري البلدة لأول مرة منذ احتلالها من قبل المجموعات الإرهابية قبل سبع سنوات.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ديمة الحلبي

وبحسب المصادر فإن الاشتباكات تدور على أشدها بين الجيش السوري والإرهابيين في القرية التي من المرجح أن يعلن السيطرة عليها خلال ساعات قليلة.

وسيطرت قوات الجيش العربي السوري اليوم الأربعاء على قرية الأربعين بريف حماة الشمالي، بعد اشتباكات دامت ساعات مع عناصر هيئة تحرير الشام أو جبهة النصرة كما كانت تدعى سابقاً.

وتأتي أهمية قرية الأربعين من كونها طريق إمداد الإرهابيين في قرية الزكاة الوحيد كما أنها تكشف على مدينة كفرزيتا وبلدة اللطامنة والحماميات.

أفادت وكالة “سانا” السورية للأنباء، بأن الجيش صد اليوم الأربعاء هجوما إرهابيا على اتجاه الزكاة حصرايا في ريف حماة الشمالي، وكبد المهاجمين خسائر كبيرة في المعدات والأرواح.

وتأتي هذه التطورات بعد محاولة من الإرهابيين بشن هجوم عسكري ليل اليوم عبر أعداد كبيرة منهم وعربات مفخخة على اتجاه قرية الزكاة حصرايا حيث انسحبت وحدات الجيش من بعض مواقعها، قبل أن يبدأ صد الهجوم والانتقال إلى الهجوم المعاكس.

الهجوم المعاكس لقوات الجيش العربي السوري ألحق هزائم كبيرة بالإرهابيين وأعاد الوضع إلى ما كان عليه سابقا والتقدم باتجاه بلدة الزكاة التي كما ذكرنا سابقا دخلها الجيش السوري لأول مرة منذ سبع سنوات.

وأعلن الجيش العربي السوري قبل يومين استئناف عملياته العسكرية في محيط ادلب وريف حماة الشمالي بعد الخروقات المتكررة للإرهابيين لاتفاق نظام وقف إطلاق النار ورفضهم المبادرة السورية بالهدنة مقابل انسحابهم من المنطقة منزوعة السلاح كما أقرت في اتفاق سوتشي حول ادلب بين روسيا وتركيا شهر أيلول من العام الفائت.

وسادت شائعات مؤخراً بأن قائد هيئة تحرير الشام أبو محمد الجولاني قد تنحى عن قيادة التنظيم الإرهابي لصالح حسن صوفان قائد حركة أحرار الشام الإسلامية التي تصنف بأنها معارضة معتدلة.

وقال مراقبون إن هذا التطور قد يكون في إطار سعي تركيا والولايات المتحدة إلى إنهاء الصفة الإرهابية لـ تحرير الشام بهدف استخدامها ضد الجيش السوري، وهو ما كان قد حذر منه في وقت لاحق وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف حين اعتبر أن الولايات المتحدة تحاول إزالة تحرير الشام من قوائم الإرهاب العالمية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل