تقدم واسع.. الجيش السوري يباغت تحرير الشام

7٬472

الجيش السوري يباغت تحرير الشام : بينما كانت هيئة تحرير الشام وهي ذاتها جبهة النصرة تحشد قواتها على محور اللطامنة كفرزيتا متوقعة وصول قوات الجيش العربي السوري إليهما بعد السيطرة على قريتي الأربعين والزكاة، تفاجئ الإرهابيون بهجوم مباغت للجيش على محور كفرنبودة بريف حماه الشمالي.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ديمة الحلبي

عامل المفاجأة والتكتيك الجديد الذي اتبعه الجيش السوري مكنه من تحرير بلدة تل الصخر الاستراتيجية شرق كفرنبودة مباشرة ومن دون خسائر كبيرة، بحسب المصادر.

وقال مصدر مبداني سوري إن انتزاع السيطرة على بلدة تل الصخر جاء بعد اشتباكات عنيفة مع الإرهابيين، لافتا أن الطيران الحربي السوري الروسي المشترك مهد لعملية اقتحام البلدة بعدة غارات جوية دمر من خلالها مواقع للإرهابيين وقطع عنهم خطوط الإمداد الواصلة إليهم.

وتركزت الغارات الجوية بحسب مصادر سبوتنيك على بلدتي اللطامنة وكفرزيتا بريف حماه الشمالي وبلدتي الهبيط وخان شيخون بريف ادلب الجنوبي.

وأكد المصدر أن أهمية السيطرة على قرية تل الصخر تأتي لوقوعها على طريق الإمداد بين ريف حماه الشمالي وريف ادلب الجنوبي، وبالسيطرة عليها فإن الجيش السوري يكون قد عزل بلدة الهبيط وقطع خطوط إمداد المسلحين فيها ما يعني السيطرة ناريا عليها.

بلدة الهبيط وهي أحد معاقل هيئة تحرير الشام الرئيسية تحوي شبكة معقدة من الأنفاق المحصنة التي عملت جبهة النصرة على بنائها خلال السنوات الماضية، ورغم صعوبة التعامل الجغرافي معها إلا أنها ستكون البلدة المحررة القادمة كما يبدو من سير العمليات العسكرية.

ورداً على العملية العسكرية المباغتة للجيش العربي السوري رد الإرهابيون باستهداف منطقة القرداحة بريف اللاذقية بعدد من القذائف الصاروخية صباح اليوم الخميس.

وأكدت مصادر محلية أن خمسة مدنيين بينهم طفلان أصيبوا في اعتداء نفذه إرهابيون انطلاقا من مواقعهم في ريف ادلب.

كذلك سقطت القذائف في منطقة الحفة، وأسفرت عن إصابة مدنيين دون وقوع ضحايا، في حين أدت القذائف إلى خسائر كبيرة في ممتلكات المدنيين.

وبات من سير عمليات الجيش العربي السوري الجديدة أنها مختلفة كليا عما سبق سواء من حيث الزخم أو التقدم ما يعطي انطباعا أن قرار تحرير محافظة ادلب بالكامل ربما يكون قد اتخذ رسميا، وسط المتغيرات الكثيرة التي تشهدها البلاد في الوقت الراهن.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل