الجيش السوري في عملية مفاجأة يسيطر على بلدتين إستراتيجيتين

11٬563

نجحت الوحدات الخاصة في الجيش السوري إحراز تقدم نوعي ومهم صباح اليوم والسيرطة على بلدة سكيك وتلتها في ريف إدلب الجنوبي بعد اشتباكات عنيفة تمكنت فيها من قتل أعداداً كبيرة من التنظيمات الإرهابية المسلحة .

وفي تغيير مفاجئ لتكتيكاته قام الجيش السوري بتغيير اتجاه معاركه في مباغتة لإرهابيي جبهة النصرة وحلفائهم التابعين لتنظيم القاعدة في بلدتي سكيك و تل سكيك شرق مدينة خان شيخون الواقعة تحت سيطرتهم وذلك في الطرف المقابل للعمليات العسكرية الواقعة في اللطامنة والهبيط .

و أفادت مصادر في ريف حماة إلى أن وحدات الإقتحام في الجيش بدأت منذ فجر اليوم بتمهيد مدفعي وصاروخي وجوي مكثف وعبر عملية مباغتة على البلدات المذكورة قرب محور “التمانعة” شرق مدينة مورك التابعة أيضاً لإرهابيي النصرة .

بعد هذا التقدم أفاد مصدر عسكري حول طبيعة هذا التقدم بأن الجيش السوري يسعى إلى محاصرة الإرهابيين في ريف إدلب الجنوبي عبر الإشتباك والتقدم عبر عدة محاور وذلك لتشتيت قواهم وانتباههم وتضيق الخناق عليهم في نفس الوقت الذي يعمل الجيش على تقسيم المنطقة إلى قطاعات صغيرة لقطع خطوط إمداد الإرهابيين الخلفية وذلك لتسهيل قصف القوات الخلفية للجيش السوري للنقاط الأمامية للإرهابيين مما يجعل عمل قوات الإقتحام أسهل .

وتشير العملية المباغته التي قام بها الجيش السوري في المنطقة وأسفرت عن تحريرهما إلى استمزاجه لتنويع الجبهات بعدما نقل ثقل عملياته العسكري بشكل مباغت من محوري (الهبيط) و(اللطامنة) غرب مدينة خان شيخون، إلى بلدة سكيك وتلالها إلى الشرق من مدينتي خان شيخون ومورك جنوب إدلب.

يذكر أن  قوات الجيش السوري دخلت أمس الجمعة محافظة إدلب بعد تقدمها الأخير في حماة، حيث تمكنت القوات من الدخول إلى الريف الجنوبي الغربي لمحافظة إدلب بعد أن سيطرت على منطقة تل صخر الاستراتيجية.

وكان الجيش قد عمل على تأمين شرق كفرنبودة بعد استعادة تل صخر، ونقل قواته إلى بلدة الهبيط واستعد لدخول محافظة إدلب ، واليوم تمكن من دخول ريفها الجنوبي الغربي،وتم تصوير لقطات توثق عملية دخول الجيش إليها.

اقرأ أيضاً : شاهد انفجار دبابة للمسلحين وتطاير أجزائها في حماة


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل