مسؤول أردني: نحن ملتزمون و هذا ما سنحاربه من سوريا

1٬652

مسؤول أردني: نحن ملتزمون و هذا ما سنحاربه من سوريا : أكد مسؤول أردني، الیوم السبت، التزام بلاده بمحاربة أي محاولات لتھریب المخدرات والسلاح والدخان، وتسھیل دخول البضائع وفق القانون عبر كل المنافذ ومنھا معبر جابر الحدودي مع سوريا.

المصدر: وكالات

وجاء ھذا التأكيد على لسان مدير عام دائرة الجمارك اللواء عبد المجید الرحامنة، عقب اجتماع لممثلي الحكومة ووجھاء مدينة الرمثا الحدودية لإنھاء الاحتجاجات وأعمال الشغب التي تشھدھا المدینة، منذ یوم الجمعة، بعد إعلان الحكومة قرارات تنظیمیة للواردات شملت التجارة البینیة مع سوريا عبر المنفذ البري الوحيد، ركزت فیھا على منع تھریب المخدرات والسلاح والدخان.

وأضاف الرحامنة، في تصریح صحفي، أن الاجتماع أسفر عن إنھاء جمیع أشكال الاحتجاج والتصعيد وتأييد الإجراءات الحكومية المتخذة تجاه منع تھریب المخدرات والسلاح والدخان، وتأكيد الالتزام بالقرارات التجارية والجمركية.

وبین أن المجتمعین توافقوا بشأن وضع آلیة مناسبة لتسھیل مرور المسافرین من خلال معبر جابر الحدودي خلال أیام العطل الرسمیة، إضافة إلى دراسة أسماء الممنوعین من السفر من أبناء مدینة الرمثا مع وزیر الداخلیة واتخاذ الإجراءات المناسبة حیالھم.

وكانت الحكومة الأردنیة أصدرت قرارا حدد كمیات السجائر التي یمكن للمسافر إدخالھا من المعابر الحدودیة، ضمن إجراءات عدیدة للحد من عملیات تھریب الدخان واعتبره المحتجون من مدینة الرمثا “یضر بمصالح التجار” في المدینة المتاخمة للحدود مع سوریا، والذین یعتمدون على الدخان بشكل أساسي في تجارتھم.

وأوضحت الحكومة الأردنیة أن قرارھا الأخیر یھدف للحد من عملیات تھریب الدخان من المعابر والمنافذ الحدودیة كافة جوا وبحرا وبرا، بعدما أدت لخسارة خزینة الدولة ملایین الدنانیر الأردنیة، نتیجة انخفاض الإقبال على الدخان المصنع محليا بنسب كبيرة في الآونة الأخيرة، بسبب تھریب الدخان والسجائر الإلكترونیة ومستلزماتھا.

ویعد معبر جابر الحدودي المنفذ البري الوحید الذي یربط الأردن بسوریا، وكان قد أغلق لمدة 3 أعوام تقریبا بعد اندلاع الأزمة السورية قبل أن يعاد فتحه رسمیا، في أكتوبر الماضي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل