اختبار دم يُنبئ بخطر الوفاة المبكر !

اختبار دم يُنبئ بخطر الوفاة المبكر !
675

اختبار دم يُنبئ بخطر الوفاة المبكر !

طوّر باحثون اختبار دم يمكنه التنبؤ باحتمالات وفاة الأشخاص في الأعوام العشر التالية، عن طريق مؤشرات حيوية في الدم

واكتشف الباحثون 14 مؤشراً حيوياً في الدم، يؤثرون فيما يبدو على تحديد خطر الوفاة، وذلك بعد تحليلهم 44 ألف شخص لهذا الغرض تحديداً.

وقال الباحثون إن “هذه المؤشرات الحيوية ترتبط بكل شيء، بدءً من المناعة والتحكم في نسبة السكر بالدم وانتهاءً بانتشار الدهون والالتهابات”.

ووجد الباحثون من خلال تجربة أجروها على هذه المؤشرات، أنها تساهم بنسبة دقة قدرها 83 % في التنبؤ باحتمالات وفاة الأشخاص من عدمها خلال مدة ما بين عامين إلى 16 عاماً.

ويأمل الباحثون أن تقودهم تلك النتائج الجديدة إلى تطوير اختبار دم، يستخدم يوماً ما في توجيه المرضى نحو العلاج الذي يجدر بهم إتباعه، مثل تقييم ما إذا كان الشخص المسن ضعيف جداً لدرجة يصعب معها إخضاعه لعملية جراحية من عدمه.

ووصف خبراء تلك الدراسة الجديدة بكونها “خطوة مثيرة”، وإن طالبوا في الوقت نفسه بضرورة إجراء مزيد من البحوث قبل الشروع في تجربة الاختبار بشكل فعلي.

يذكر أنه تمكن مؤخراً علماء أميركيون، من تطوير اختبار دم جديد، يمكنه اكتشاف وتحديد بروتينات مرض الزهايمر التي تتراكم في الدماغ، قبل ما يصل ل 20 عاماً من ظهور أعراض المرض.

اختبار دم يُنبئ بخطر الوفاة المبكر !

اقرأ أيضاً ..معلومات حساسة لا تعرفها عن جسدك..منها كثرة التعرق !


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل