إيران : مفاعل آراك يعمل بكامل طاقته … لن يتمكن أحد من هزيمة طهران

995

إيران : مفاعل آراك يعمل بكامل طاقته … لن يتمكن أحد من هزيمة طهران : تزداد العلاقات ما بين الولايات المتحدة وإيران ،بالتوتر والتصعيد العسكري ،إثر انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي بشكل أحادي وإعادة فرضها العقوبات على إيران ، التي أعلنت اليوم أن تخصيب اليورانيوم في تزايد مستمر، ومفاعل آراك يعمل بكل طاقته، لمضاعفة إنتاج الماء الثقيل ، وسط تصريحات أن إيران محال أن تهزم ولن تتمكن أي دولة إقليمية أو غير إقليمية من التغلب على إيران في معركة برية.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

ونقل التلفزيون الإيراني ذلك ، خلال تصريح للناطق باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي حيث قال : إن “مخزون اليورانيوم المخصب في تزايد مستمر”، مضيفا أن “مفاعل آراك يعمل بكامل طاقته من أجل مضاعفة إنتاج الماء الثقيل”.

وأضاف كمالوندي “فيما تستمر أوروبا بعدم تنفيذ تعهداتها في الاتفاق النووي فإن إيران سوف تنفذ الخطوة الثالثة بتقليص تعهداتها في الاتفاق النووي بعد شهر”.

وأكد كمالوندي : “إيران تعيد وتؤكد أن إجراءات تقليص تعهداتها لا تعني وضع هذه التعهدات جانبا، وإنما تعليقها ضمن الاتفاق النووي، وإذا عادو إلى التزاماتهم سنعود بشكل طبيعي للوفاء بالتزاماتنا”.

وأضاف “حتى الآن هناك الفرصة لتنفيذ تعهداتهم، أميركا تقوم بالضغط على روسيا والصين والدول الأوروبية لعدم تنفيذ تعهداتهم ولكن حتى الآن لم تقبل أي دولة من هذه الدول أن ترضخ للضغوط الأميركية، لكن الشيء المهم هو أن يقرروا تنفيذ تعهداتهم ويقومون بذلك بشكل عملي”.

وأعلنت إيران بعد التصعيد المتزايد إثر انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، بدء تقليص التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، كما رفعت نسب تخصيب اليورانيوم لأكثر من النسبة المسموح بها بالاتفاق ، وأوقفت بيع الفائض منه ، كما أوقفت بيع الفائض من الماء الثقيل أيضا،ضمن تصريحات أن إيران لا تهزم ولا تغلب في أي معركة برية .

إيران نفوذنا وصل إلى المتوسط ولن يهزمنا أحد

قال مهدي رباني المساعد الميداني لرئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية ، مؤكدا عدم قدرة أي دولة إقليمية أو غير إقليمية التغلب على إيران في أي معركة برية.

وقال رباني خلال تصريحات أمس الاثنين ” وصل عمق نفوذنا إلى شواطئ البحر الأبيض المتوسط وامتدت جبهتنا إلى حدود الكيان الصهيوني”.

وتابع :”على الأقل خلال السنوات العشر المقبلة، لن تستطيع أي دولة إقليمية أو غير إقليمية أن تتغلب على الجمهورية الإسلامية الإيرانية في معركة برية، نحن اليوم أقوى من الماضي”.

وقبل أيام صرح يد الله جواني النائب السياسي للحرس الثوري ” في حال ارتكبت واشنطن أي خطأ ضد إيران ستكون في مواجهة قوات المقاومة في كل المنطقة”.

و بين جواني أن ” طهران أبلغت واشنطن وتل أبيب بأن أي عدوان على إيران، سيواجه محور المقاومة من شرق المتوسط إلى البحر الأحمر وبحر العرب وخليج عدن”.

وأضاف مؤكدا “لن يكون هناك أي تحالف بحري أمريكي في الخليج ودول المنطقة، مشددا على أن القوات المسلحة الإيرانية هي الضامن لأمن الخليج”.

حيث أعلنت الولايات الأمريكية المتحدة عزمها عن تشكيل تحالف دولي لضمان أمن الملاحة في منطقة الخليج العربي ومضيق هرمز وباب المندب.

و أعلنت بريطانيا أمس الاثنين انضمامها إلى جانب الولايات المتحدة في قوة الامن البحرية الدولية لحماية السفن والملاحة .

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب ، في بيان له “سيعزز نشر هذه القوة الأمن ويوفر الطمأنينة للنقل البحري”.

وأضاف “هدفنا هو اقامة أوسع دعامة دولية ممكنة بغرض فرض احترام حرية الملاحة في المنطقة”. إثر احتجاز طهران ناقلة نفط ترفع العلم البريطاني في مضيق هرمز. وقال راب أن إعلانه لن يغير شيئا في سياسة المملكة تجاه ايران.

وشدد ” نبقى ملتزمين بالعمل مع إيران وشركائنا الدوليين لنزع فتيل التفجير والإبقاء على الاتفاق النووي”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل