إسرائيل تتخبط .. و قاسم سليماني يتصدر المشهد !

قال اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني أن العمليات العسكرية الإسرائيلية الأخيرة هي عمليات جنونية وستكون أخر تخبطات إسرائيل، في وقت تتهم فيه إسرائيل أن سليماني هو من أشرف شخصيا على الخطة الإيرانية التي ادعت إسرائيل إفشالها في سوريا خلال الاعتداء الأخير ليلة الأحد .

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

نشر اللواء قاسم سليماني منشورا مقتضبا عبر حسابه على موقع تويتر مساء أمس حول الاعتداءات الإسرائيلية على جنوب دمشق “هذه العمليات الجنونية بلا شك ستكون آخر تخبطات النظام الصهيوني”.

وكان رئيس أركان جيش العدو الإسرائيلي أفيف كوخافي قد أدعى أن اللواء قاسم سليماني القائد في الحرس الثوري قد أشرف شخصيا على خطة إيرانية ستسهدف أهدافا محددة في إسرائيل عبر مسيرات ،إلا أن تل أبيب أفشلتها ليلة أمس في سوريا.

وقد نشر جيش العدو الإسرائيلي مقطع فيديو يظهر فيه كوخافي ضمن اجتماع وهو يقول “الشخص الذي قاد هذا الهجوم وأشرف عليه هو سليماني شخصيا، وهو مول وعلم ودرب العناصر الشيعية الذين كان من المقرر أن ينفذوه”.بحسب رأيه.

وطالب كوخافي الجيش الإسرائيلي الاستعداد لكافة السيناريوهات ، تحسبا لأي رد إيراني محتمل على الاعتداءات التي قامت بها إسرائيل على سوريا.

كما قام الجيش الإسرائيلي بنشر فيديومفبرك لتغطية فشله زعم أنه لنشطاء إيرانيين يحاولون إطلاق طائرة مسيرة مسلحة باتجاه أهداف إسرائيلية من قرية عرنة، وأن هؤلاء النشطاء يخططون لإعادة تنفيذ العملية التي تم إحباطها ، لكن تم رصدهم وتتبعهم والتشويش عليهم ومن ثم إحباط المخطط .بحسب زعمهم.

وكتب رون بن يشاي  المحلل السياسي للصحيفة العبرية يديعوت احرنوت،أن المواجهة ما بين إسرائيل وإيران اتسعت، وأن العمليات الإسرائيلية قبل أيام في العراق، جعلت إيران تحضر لهجوم غير مسبوق على إسرائيل، إنطلاقا من الأراضي السورية.

وأوضح يشاي أن الاعتراف الإسرائيلي بالهجوم على سوريا رسالة قوية إلى قائد فيلق القدس قاسم سليماني، فضلا عن إظهار ضعف سليماني أمام الزعيم الأعلى في إيران، آية الله علي خامنئي.

وكانت إسرائيل قد نفذت خلال 24 ساعة ثلاثة اعتداءات ابتدأتها بالاعتداء على الأراضي السورية ثم اللبنانية واخيرا العراقية .

وكان الجيش العربي السوري قد أعلن مساء السبت أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لعدوان إسرائيلي في محيط دمشق، مضيفا في بيان له أن الدفاعات السورية أسقطت معظم الصواريخ المعادية.

المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي نشر عدة تغريدات على تويتر تحدث بها عن إحباط العدو الإسرائيلي لعملية سماها إرهابية ضد إسرائيل خطط لتنفيذها فيلق القدس الإيراني من خلال إطلاق مسيرات مسلحة ضد أهداف إيرانية.

في السياق ذاته قال أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي إن مزاعم إسرائيل بخصوص غاراتها الأخيرة على إيران في سوريا كاذبة ولا أساس صحيح لها، مشدداً أن إسرائيل والولايات المتحدة الأميركية لا تملكان الجرأة والقوة لمهاجمة المواقع الإيرانية مؤكدا أن المستشارين الإيرانيين في سوريا لم يلحقهم أي أذى من الغارات الإسرائيلية.

في الوقت ذاته نعت المقاومة الإسلامية في لبنان وحزب الله الشاب حسن يوسف زبيب الذي استشهد جراء العدوان الإسرائيلي أمس، وقالت مصادر إعلامية إن الشهيد زبيب هو ابن وحيد لمدير الهندسة وعضو مجلس الإدارة في تلفزيون المنار يوسف زبيب.

كما قام الحشد الشعبي في العراق مساء الأحد باتهام إسرائيل باستهداف مواقعه في القائم على الحدود السورية العراقية بواسطة مسيرتين نفذتا العملية تحت غطاء جوي أمريكي.

ويبدو أننا سنكون أمام تطورات استثنائية سواء بالموقف أو أساليب الرد وخاصة بعد تهديدات السيد حسن نصر الله لإسرائيل بأن الرد سيكون قاسيا على اعتداءات إسرائيل في سوريا أو لبنان.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل