وزير إسرائيلي يصف نتنياهو بالكلب.. ما علاقة حزب الله ؟

407

شن وزير الحرب السابق للإحتلال الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، هجوما على رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو ، وهذه المرة على خلفية التوتر الكلامي مع حزب الله .

ووصف ليبرمان، رئيس الوزراء نتنياهو بـ “الكلب الذي ينبح ولا يعض”، تعقيبا على تهديد الأخير لـ “ حزب الله ” اللبناني، بـ “تسديد ضربة عسكرية ساحقة له وللبنان، إذا ما تجرأ على ارتكاب حماقة وهاجم “إسرائيل”.

وزعم الوزير السابق في حديث إذاعي الأحد قائلا: “أعتبر الاعتذار عن قتل عنصر حركة ( حماس) جنونا مطلقا.. إنه مؤشر على حالة من الذعر.. رئيس الحكومة يعدّ على الفور قائمة بالمزيد من التنازلات التي تتم بطريقة متهورة وغير مسؤولة”.

وأضاف قائلا: “كل شهر ندفع لـ (حماس) المزيد والمزيد من الرشاوى، حتى لا يهاجموننا”، ويعني ليبرمان بذلك سماح تل أبيب، بإدخال الأموال إلى القطاع، كجزء من التفاهمات التي تتوصل إليها مع “حماس” بوساطة مصرية وأممية.

وعلى الرغم من أن ليبرمان يُعتبر من معسكر اليمين الإسرائيلي، الذي يتزعمه نتنياهو ، إلا أنه دخل في خلافات حادة معه، حينما استقال من حكومته في نوفمبر 2018، وتعمّقت الخلافات بينهما، بعد أن رفض ليبرمان الانضمام إلى حكومة نتنياهو الأخيرة، بعد الانتخابات التي جرت في شهر أبريل 2019.

هذا وأعلن الأمين العام لـ حزب الله، السيد حسن نصرالله، في مقابلة مع قناة “المنار”، أن قوات “المقاومة” قادرة على استهداف “إسرائيل” بأكملها حتى إيلات، وإعادتها إلى العصر الحجري حال نشوب حرب بينهما.

وتحدث الأمين العام عن “قدرة المقاومة على استهداف حاويات الأمونيا”، وتابع “هنا لا أتحدث عن حرب برية ودخول إلى حيفا وشمال فلسطين المحتلة”،

وأكد أن “هذا الكيان مردوع من الذهاب إلى حرب وهو يمتنع من القيام بغارة على لبنان، هو خائف من المقاومة في لبنان وأنا ليس لديّ الكلمة المناسبة للتعبير عن المشهد والدمار الهائل هو الحد الأدنى للتعبير”.

واستبعد الأمين العام قيام لـ”حزب الله” قيام إسرائيل ببدء حرب ضد لبنان وذلك بسبب “نتيجة ردع المقاومة” بحسب قوله، مضيفا “لأن العدو يدرك أن النصر السريع لن يتحقق وهو يعرف ما يمكن أن يحل بهم في أي حرب والتي ستضع إسرائيل على خط الزوال”.


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل