ناشط سعودي يهين الفلسطينيين ويطالب بوصاية إسرائيل على الأقصى

4٬729

أثارت زيارة الناشط السعودي إلى إسرائيل غضب الفلسطينيين والعرب عموما،وقد تم استقباله من قبل الفلسطينيين بالضرب والشتم ،كما تم طرده من باحة الأقصى خلال زيارته للقدس يوم الإثنين الماضي لأداء الصلاة، الأقصى الذي يتم يوميا طرد الفلسطينيين منه، وتغلق أبوابه بوجوههم لحرمانهم من أداء الصلوات فيه .

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي 

وكان الناشط السعودي قد زار الأراضي المحتلة بعد دعوة رسمية تم توجيهها له ولصحفيين عرب بهدف التعرف على الكيان وشعبه عن قرب إضافة لزيارة الكنيست والاقصى والهولوكوست.

وقد أدانت حكومة الاحتلال الإسرائيلي تعرض الفلسطينيين للناشط السعودي،حيث قال أوفير غندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في تغريدة نشرها على حسابه في موقع “تويتر”: “يقوم حاليا ناشط سلام سعودي بزيارة إلى إسرائيل. وعندما جاء إلى مسجد الأقصى لأداء الصلاة، هاجمه متطرفون فلسطينيون وبصقوا عليه، مدنسين بذلك هذا المكان المقدس”.

وأضاف غندلمان: “الفلسطينيون لا يريدون السلام، لكن على الرغم من ذلك تزداد علاقات إسرائيل مع العالم العربي دفئا”.

أما المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية نزار عامر والذي قام بتوجيه الدعوة للناشط فعبر عن طريق تويتر”ندين بشدة التصرف الوحشي وغير الأخلاقي من قبل بعض الفلسطينيين قرابة المسجد الأقصى تجاه الناشط الإعلامي السعودي الذي قدم لأورشليم القدس ليكون جسرا للسلام والتفاهم بين الشعوب. أولئك يستغلون بشكل بشع الأماكن المقدسة كأداة سياسية. نحتضن الشاب الذي كان وسيبقى ضيف شرف في إسرائيل”.

وكتب: ندين بشدة التصرف الوحشي وغير الاخلاقي من قبل بعض الفلسطينيين قرابة المسجد الأقصى اتجاه الناشط الإعلامي السعودي الذي قدم لأورشليم القدس ليكون جسر للسلام والتفاهم بين الشعوب. أولئك يستغلون بشكل بشع الأماكن المقدسة كأداة سياسية. نحتضن الشاب الذي كان وسيبقى ضيف شرف في إسرائيل.

أما صديق الناشط السعودي فقد تحدث بكل وقاحة إلى قناة عبرية معلنا تضامنه معه ووقوفه إلى جانب إسرائيل الصديقة حيث قال بكل تبجح ماحدث لصديقي محمد شيء لا يصدقه عقل لمستوى الحقارة والنذالة التي وصل إليها الفلسطينيين، شوهوا صورة الاسلام والمسلمين بحسب زعمه وقوله.

كما طالب إسرائيل متمنيا أن تتخذ الحكومة الإسرائيلية إجراء صارم ونقل المسجد الاقصى من الشؤون الأردنية إلى رعاية الحكومة الإسرائيلية .

مضيفا أنه كان يشرفه ان يزور إسـرائيل ويحضر ويتمنى مقابلة أصدقائه في إسرائيل ووعدهم انه المرة القادمة سيكون له حضور في إسـرائيل .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل