مناورات عسكرية ضخمة في فنزويلا … بحضور روسي

مناورات عسكرية ضخمة في فنزويلا بحضور روسيا : أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، انطلاق مناورات عسكرية ضخمة في بلاده ،بمشاركة مليون شخص من القوات المسلحة وعناصر قوات الدفاع الشعبي، والتي بدأت يوم الأربعاء الماضي.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

وبين مادورو أن انطلاق المناورات العسكرية ” حملة سيمون بوليفار لتحرير 2019″ تتزامن مع الذكرى 236 لميلاد القائد التاريخي،سيمون بوليفار، والذي قاد حملة التحرير من الاستعمار الإسباني في القرن التاسع عشر، حيث عقد مؤتمر أنغوستورا في فبراير عام 1819 بمبادرته .

وتحدث مادورو عن اختبار الأسلحة المتقدمة المتوفرة في فنزويلا، والمخصصة عن حماية البلاد ، واكد ان فنزويلا تملك قوات مسلحة قوية قادرة على حماية البلاد. “سنقوم باختبار الأسلحة المتوفرة لدينا، وهي أسلحة متقدمة مخصصة للدفاع عن بلادنا وحماية وحدة أراضيها وسيادتها”، مؤكدا أن لدى فنزويلا “قوات مسلحة قوية والإرادة لحماية نفسها”.

وستجري المناورات حسب المقرر على ثلاثة مراحل :

  • حيث تستغرق المرحلة الأولى خمسة أيام.
  • أما المرحلة الثانية ستجري ما بين الثامن والعشرين من يوليو الجاري حتى السابع من شهر آب /أغسطس
  • فيما ستجري المرحلة الثالثة والأخيرة من السابع من آب / أغسطس حتى الثلاثين من الشهر .

وستركز المناورات الضخمة على محاربة العصابات الإجرامية التي تنشط على الحدود. وستشمل كافة أنحاء البلاد.

الجدير بالذكر أن الجيش الفنزويلي قد أجرى مناورات كبرى في فبراير الماضي، وكانت تحت عنوان ” 200 عام على انغوستورا 2019″.

حيث قال عنها مادورو قبل الانطلاق : “إنها الأضخم والأوسع في جميع الاتجاهات من كل ما أجرته البلاد في تاريخها على مدى 200 عاما”.

وجرت المناورات ما بين 10 – 15 شباط الماضي آخذة بعين الاعتبار تقييم سيناريوهات التهديدات العسكرية المحتملة .

روسيا حاضرة بمناورات فنزويلا العسكرية 

و في وقت سابق قبل بدء المناورات العسكرية أعلن سيرغي لافروف نائب وزير الخارجية الروسي، أن آليات عسكرية روسية ستشارك بمناورات فنزويلا القادمة

وقال ريابكوف في تصريح صحفي: “أغلب الأسلحة والمعدات العسكرية، التي تمتلكها القوات المسلحة البوليفارية (الفنزويلية) هي معدات روسية الصنع… لا أعرف إذا كان هناك أي نوع من الأسلحة تم شراؤها من دول أخرى، لكن بقدر كبير الجيش (الفنزويلي) مجهز بمعداتنا”

موضحاً أنه “لا يوجد موظفون تقنيون في الوقت الحالي  في فنزويلا، لكننا لا نستبعد أن يتم إرسال متخصصين جدد عند الضرورة”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل