متوعدا بنشر أدلة… نتنياهو يتهم ايران مجددا بخصوص أنشطتها النووية

145

اتهم رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ايران مجددا بالكذب بخصوص أنشطتها النووية، ووعد بالكشف عما أسماه أدلة على تورطها باستمرار العمل على تطوير برنامجها النووي، مؤكدا أن إسرائيل لن تسمح نهائياً لإيران بتطوير أسلحة نووية.

المصدر : سبوتنيك.

وقال نتنياهو، بكلمة ألقاها خلال احتفالية أقيمت اليوم الاثنين، في القدس لتكريم وحدات احتياط عسكرية متفوقة، “أعلنت ايران اليوم أنها تخرق التزاما واضحا تعهدت به، عندما قامت بتخصيب اليورانيوم بكمية تجاوزت 300 كغ”.

وأضاف ” ايران تمضي قدما بشكل ملموس نحو تصنيع الأسلحة النووية. وعندما كشفنا النقاب عن الأرشيف النووي السري الإيراني،أثبتنا أن الاتفاقية النووية التي أبرمت مع ايران بأكملها بنيت على كذبة كبيرة”. 

وقال نتنياهو “سيتم قريبا كشف النقاب عن المزيد من الأدلة التي ستثبت بأن ايران كذبت طول الوقت”.

وأكد نتنياهو على أن “إسرائيل لن تسمح لإيران بتطوير الأسلحة النووية. وفي هذا اليوم، أقول لجميع الدول الأوروبية “التزموا بتعهداتكم. لقد التزمتم بالتحرك عند قيام ايران بخرق الاتفاقية النووية، والتزمتم بتفعيل آلية العقوبات الأوتوماتيكية التي حددها مجلس الأمن. إذن، أقول لكم: قوموا بذلك”.

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف قد أكد، على هامش مشاركته بتقديم واجب العزاء في نائب بمجلس الشورى الإسلامي (البرلمان) بوقت سابق من اليوم الاثنين، أن مخزون بلاده من اليورانيوم المخصب تجاوز 300 كغ وهو الحد المسموح به بموجب الاتفاق النووي.

ونقلت وكالة “إيسنا” عن ظريف قوله ” ايران تجاوزت 300 كيلو غرام من مخزونها من اليورانيوم المخصب”، مشددا على أن “أوروبا لم تنفذ أي شيء من تعهداتها في الاتفاق النووي”.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أعلن في أيار/ مايو الماضي أن بلاده اتخذت خطوتين استراتيجيتين بوقف بيع اليورانيوم المخصب الفائض عن الـ 300 كيلوغرام، ووقف بيع الماء الثقيل الفائض عن 130 كيلوغراما

مؤكدا أنها أيضا أمهلت أطراف الاتفاق النووي مدة 60 يوما لتأمين مصالح ايران في النفط والتعاملات البنكية وإن لم تفعل ستزيد بلاده نسبة تخصيبها لليورانيوم إلى النتيجة المرجوة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل