متصفح فايرفوكس .. معلومات جديدة تسمعها للمرة الأولى

طوّرت شركة “موزيلا” متصفح فايرفوكس في السنوات الأخيرة ليصبح أسهل استخداما، وأكثر أمانا من ناحية الحفاظ على بيانات المستخدمين

وتبعا للخبراء في “موزيلا” فإن النسخ الجديدة من Firefox باتت توفر حماية أكبر لبيانات المستخدمين وأجهزتهم، وتحمي الحواسب من خطر استغلالها في “التنقيب الإلكتروني” للعمليات المشفرة  cryptominers، دون أن يعلم صاحب الحاسب بذلك.

كما أشاروا إلى أن إصدار Firefox 68 بات يوفر حماية أكبر من المواقع التي تجمع البيانات عن المستخدمين دون موافقتهم، كمعلومات حول المواقع التي يتصفحونها، والأشياء التي يرغبون بشرائها أو يبحثون عنها عبر الإنترنت، أو الموسيقى التي يستمعون إليها، وتبدأ بعدها بإزعاجهم عبر إعلانات تتعلق بتلك المواضيع.

وأوضحوا أن فايرفوكس  بات يعتمد على ما يسمى بالبصمة الإلكترونية للمستخدم لتامين دخول آمن إلى الإنترنت، والتي تعتمد على رموز خاصة بالأجهزة والحواسب التي يستخدمها، وإعدادات شبكة الإنترنت اللاسلكية التي يستعملها.

وقدموا بضع نصائح لمستخدمي Firefox  لزيادة حماية بياناتهم، تعتمد على تحديث نسخة هذا المتصفح باستمرار، كون الشركة المطورة له تضيف ميزات أمان جديدة في كل نسخة، واللجوء إلى حذف البيانات المخزنة في المتصفح عبر إعداداته، لمنع قراصنة الإنترنت من الوصول إليها في حال اختراق الحاسب.

و يعرف موزيلا فَيَرْفُكْس أو موزيلا فايرفوكس بأنه متصفح ويب مجاني وحر (مفتوح المصدر) يعمل على أنظمة تشغيل متعددة، تعمل مؤسسة موزيلا والعديد من المتطوعين على تطويره.

تهدف مؤسسة موزيلا بفيرفكس إلى تطوير متصفح سريع وصغير وقابل للتوسيع، منفصل عن طقم برمجيات موزيلا.

أصبح المتصفح فيرفكس المشروع الرئيس لمؤسسة موزيلا، ويتم تطويره بالتوازي مع ثندربرد عميل البريد.

اقرأ أيضاً : كل ما تريد معرفته عن متصفح فايرفوكس كوانتوم الجديد …


 


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل