فيديو فضيحة كبيرة تطال أبو همام البويضاني قائد جيش الإسلام

456

سربت وسائل إعلام تابعة للمعارضة السورية والفصائل الإرهابية المسلحة مقطع فيديو فضائحي لقائد تنظيم جيش الإسلام الإرهابي المدعو أبو همام البويضاني .

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ إنجي ميرزا

ويظهر في الفيديو المسرب صوت أبو همام البويضاني وهو يخاطب أحد الأشخاص على الهاتف ويقول له: “شيخي برأيي ضروري نغير سياستنا القديمة الي كنا عم نشتغل عليها، نحن صايرين أرخص الموجودين في الساحة، لأنو أصغر فصيل بالساحة عم يتلقى أوامر وياخد دعم، ونحنا الي رح يصير فينا انو رح نتلقى أوامر من دون ما ناخد دعم يعني عم ننبطح بدون أي دعم”.

وأضاف القيادي في جيش الإسلام الإرهابي قائلاً: “كلو عمينبطح وياخد دعم بالآخر، أما نحن عم ننبطح وعم نتلقى أوامر وما في دعم، أنا بشوف نغير السياسة تبعنا، نحن عم نشتغل ومارح نوقف، هات مصاري بوقف، أنا شغيل بأجرة”.

وختم حديثه مع الشيخ الذي يهاتفه قائلاً: “عطيني مصاري لوقف شغل، على هذا الوتر لازم الواحد يلعب”.

وينشط تنظيم جيش الإسلام الإرهابي في المناطق التي تحتلها تركيا في سوريا غربي حلب، منذ خروجه من الغوطة الشرقية قبل أكثر من عام، ومنذ ذلك الحين فإن جيش الإسلام وقادته مهمشون عسكريا لاوزن لهم أمام باقي الميليشيات الإرهابية التي تدعمها تركيا.

وكان في السابق إبان احتلاله الغوطة الشرقية يتلقى جيش الإسلام دعماً من السعودية التي أوقفت دعمها له عقب خروجه من الغوطة الشرقية، وحولت الدعم إلى الأكراد.

وشكل تسريب حديث البويضاني صدمة بين أوساط المعارضة خصوصا بين مناصري جيش الإسلام، في حين أن مقصد البويضاني يتممه حديث حمزة بيرقدار المتحدث باسم أركان جيش الاسلام والذي قال إنهم لم يتمكنوا من مساعدة إرهابيي حماة و ادلب بسبب منعهم من قبل قوم من أبناء جلدتهم جندتهم المخابرات العالمية وهو ما حال دون وصول إرهابيي جيش الإسلام إلى ادلب .

ويحاول التنظيم الإرهابي بشتى الوسائل دخول المعارك من جديد بهدف الحصول على دعم مالي يستفيد منه قادته أمثال البويضاني بعد أن انقطعت عنهم سبل الدعم المادي لعدم مشاركتهم في المعارك وميادين القتال ضد قوات الجيش العربي السوري.

ووفق ناشطين معارضين فإن أبو همام البويضاني قائد جيش الإسلام قد حمل معه عقب خروجه من الغوطة الشرقية الكثير من الأموال والقطع الأثرية وباعها في تركيا وجرى اقتسام الغنائم بين قادته وشرعييه.

تعليقات
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل