عرض مغري من بريطانيا والولايات المتحدة لـ إيران

عرض مغري من بريطانيا والولايات المتحدة لـ إيران : أعلن موقع إيراني أن الجمهورية الإسلامية تلقت عرضا من دولتين غربيتين حملهم وزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي، إلى طهران.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ وكالات 

وبحسب الموقع فإن العرض جاء كل من بريطانيا والولايات المتحدة وجاء بتفاصيل العرض الإفراج عن ناقلة النفط البريطانية مقابل الإفراج عن الناقلة الإيرانية المحتجزة قبالة جبل طارق بعدها بساعات.

أما الرسالة الأمريكية لإيران تقتضي بالإفراج عن أموال إيرانية مجمدة، مقابل تراجع إيران عن موقفها إزاء صفقة القرن .

​يذكر أن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، استقبل نظيره العماني، يوسف بن علوي، في طهران في وقت سابق، أمس السبت، لبحث آخر التطورات في الخليج في ظل أزمة الناقلات النفطية مؤخرا.

وكانت سلطنة عمان قد دعت إيران، يوم الأحد الماضي إلى إطلاق سراح الناقلة البريطانية ستينا امبيرو، كما حثت جميع الأطراف على ضبط النفس وحل الخلافات دبلوماسيا.

وكانت إيران قد احتجزت ناقة نفط بريطانية حيث ذكر الحرس الثوري الإيراني في بيان له على موقعه الإلكتروني أن القوات البحرية التابعة له ” احتجزت الناقلة لـ “عدم احترامها للقانون البحري الدولي”. وذلك بطلب من سلطة الموانئ والبحار في محافظة هرمزغان.

وقد اقتيدت الناقلة بحسب البيان إلى الساحل حيث تسلمتها السلطة للقيام بالإجراءات القانونية والتحقيق.

واشتدت على اثر الحادثة الازمة مابين إيران والولايات المتحدة وبريطانيا والدول الاوربية التي طالبت إيران بالإفراج المباشر عن الناقلة.

ووضح الحرس الثوري الإسلامي أسباب توقيف ناقلة النفط البريطانية حيث قال السفير الإيراني في بريطانيا حميد بعيدي نجاد بأن طهران رفعت مذكرة إلى المنظمة الدولية للملاحة البحرية حول المخالفات التي ارتكبتها ناقلة النفط البريطانية ستينا ايمبرو في مضيق هرمز.

و أضاف بعيدي نجاد أن هذه السفينة و بعد أن اصطدمت بزورق بحري في المنطقة ذاتها قامت بتعريض ضوابط الملاحة البحرية في المضيق للخطر وذلك بسبب جهة الخروج أولاً و إطفائها أجهزة الإتصال ثانياً .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل