مصدر سوري: الوزير العماني حمل صفقة أميركية متكاملة لـ سوريا

15٬617

 الوزير العماني حمل صفقة أميركية متكاملة لـ سوريا : كشفت مصادر إعلامية عن تقديم وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي إلى الرئيس السوري بشار الأسد عرضاً أميركياً تم وصفه بالسياسي المتكامل.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ إنجي ميرزا

وقال مصدر سوري مطلع لصحيفة عكاظ السعودية إن بن علوي حمل عرضاً سياسياً متكاملاً إلى الرئيس الأسد، يقضي بإنهاء الحرب والحصول على الاستقرار بتوافق إقليمي دولي من الجانب الأميركي على وجه الخصوص، مقابل إعلان الرئيس السوري انتهاء الحرب في سوريا، والطلب من إيران مغادرة الأراضي السوري بالكامل.

وأكد المصدر السوري أن الوزير العماني اجتمع مع الرئيس الأسد في اجتماع مغلق قبل أن يلتحق وزير الخارجية السوري في الاجتماع الثاني، وتركز النقاش على نقطة جوهرية تكمن في كيفية التعامل مع الوجود الإيراني في سوريا ، وقال بن علوي للرئيس الأسد إن التقاطعات الدولية اليوم تتعلق بالتواجد الإيراني .

وبحسب الصحيفة السعودية فإن بن علوي أكد لـ الأسد أن بقاء إيران سيكون عقبة كبيرة أمام الدولة السورية في استعادة دورها العربي والإقليمي، وأكد المصدر السوري أن الوزير العماني ربما يكون قد حمل صفقة كبيرة لـ دمشق بتوافقات عربية وإقليمية ودولية.

الرئيس السوري لم يوضح لمضيفه الموقف السوري من التواجد الإيراني بحسب المصدر، إلا أن الرئيس الأسد أكد أن إيران جاءت برغبة من الحكومة السورية وحين تقرر الدولة السورية عدم الاعتماد عليها فإن ذلك سيكون عبر الطرق الرسمية.

وبحسب حديث المصدر السوري فإن “الرئيس الأسد قال لـ بن علوي إن سوريا اليوم محتلة من أكثر من دولة أيضاً”، في إشارة منه إلى الولايات المتحدة وتركيا اللتان تحتلان مناطق واسعة في البلاد، وربما يكون الرئيس السوري قد ألمح من حديثه هذا إلى ضرورة انسحاب تلك القوات ليطلب من إيران مغادرة سوريا.

وربطت الصحيفة بين تزامن زيارة الوزير العماني وبين التعديلات الأمنية الواسعة التي جرت في سوريا مؤخراً، وركزت على تعيين اللواء علي مملوك رئيسا لمجلس الأمن الوطني كنائب للرئيس السوري للشؤون الأمنية، وتسليم المخابرات العامة للواء محمد ديب زيتون وهما يعتبران من المقربين من الرئيس السوري.

واعتبرت الصحيفة السعودية نقلا عن مراقبين أن الرئيس السوري يريد حكم الطوق حوله بمجموعة صغيرة خالية من النفوذ الإيراني.

ربما لا يعرف الكثيرون مضمون العرض الذي حمله يوسف بن علوي إلى الرئيس السوري بشار الأسد، إلا أن السعودية واحدة من القلائل الذين يعرفون مضمون الزيارة بتفاصيلها، وما تم تسريبه في الصحيفة السعودية قد يكون يحتمل الكثير من التأويلات وأهمها إرسال رسائل مباشرة لـ إيران بهدف إثارة فتنة معينة بينها وبين سوريا تساعد على تقريب إعلان خروجها الذي من الواضح أنه بات أكيداً بانتظار تحديد الموعد.

تعليقات
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل