شبكة تجسس إيرانية واسعة تدار من سوريا في إسرائيل !

 شبكة تجسس إيرانية واسعة تدار من سوريا في إسرائيل  : ادعت أجهزة أمنية إسرائيلية أنها قامت بالكشف عن شبكة تجسس واسعة من خلال الرصد والتحري ، تضم إسرائيليين وفلسطينيين . وادعت أن الشبكة تدار من قبل إيران من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والتي عملت على تجنيد عملاء لها في إسرائيل والضفة الغربية.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

وادعت إسرائيل بحسب وسائل اعلامية أن النشاط المشترك لجهاز الأمن العام ” الشاباك” والجيش والشرطة وأذرع أخرى ،أدى إلى كشف الشبكة ،التي اتخذت من سوريا مقرا لها ،وتدار من قبل شخص سوري الأصل يدعى أبو جهاد.

وادعت الوسائل الاعلامية الاسرائيلية أيضا أن أبو جهاد عمل على تجنيد عدة أشخاص للعمل لصالح المخابرات الإيرانية، من خلال التواصل معهم عبر حسابات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي ثم انتقل التواصل إلى تطبيقات المراسلة.

وقد أصدر الشاباك بيانا أوضح فيه أنه بدءا من شهر نيسان الماضي تم تنفيذ عملية واسعة ضد نشطاء الشبكة داخل إسرائيل والضفة الغربية، تم خلالها ضبط عدد من المواطنين الذين تم التواصل معهم وتجنيدهم من قبل مشغلي الشبكة الإيرانيين.

كما بين جهاز الأمن الإسرائيلي في البيان أنه خلال التحقيقات ، قد ظهرت معلومات توضح أن العلاقة تطورت بشكل كبير مع المشغلين في سوريا بلغت مستوى نقل المعلومات ، حيث طُلب من الأشخاص الذين تم تجنيدهم ، جمع معلومات في إسرائيل عن القواعد العسكرية والمنشآت الأمنية الحساسة ، والموظفين، ومراكز الشرطة والمستشفيات وغيرها، بهدف القيام بأنشطة إرهابية ضد أهداف عسكرية ومدنية بمبادرة إيرانية.

كما ورد في البيان أن الشبكة قد تم رصدها منذ بداية نشاطها من قبل المخابرات الإسرائيلية ، وتمت مراقبتها، كما تم تتبع مشغلي الشبكة من خارج الأراضي المحتلة ، إضافة إلى مراقبة العاملين الذين أبدوا استعدادهم للتعاون في الأراضي المحتلة والضفة الغربية .

وتابع الجهاز أن “الغالبية العظمى من المواطنين الإسرائيليين الذين تواصل عملاء المخابرات الإيرانية معهم رفضوا التعاون معهم لأنهم كانوا يشكون في كونهم عنصر عدائي وكانوا يقطعون الاتصال بهم”.

ونوه البيان إلى أن الجهات الامنية المختصة ستواصل العمل بحزم وإصرار لإحباط أي نشاط من إيران أو أي جهة موالية لها ضد إسرائيل.

الجدير بالذكر أنه في حزيران / يونيو الماضي، ادعى جهاز الشاباك أنه ألقى القبض على مواطن أردني ترجع أصوله إلى مدينة الخليل الفلسطينية بالضفة الغربية.

ودخل الشخص الأردني إسرائيل بتكليف من المخابرات الإيرانية لتنفيذ مشاريع للبنية التحتية في إسرائيل والضفة الغربية لإخفاء الأنشطة الإيرانية، بحسب جهاز الأمن.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل