زكي: العدوان الإسرائيلي على سوريا غبار وضجيج صهيو أمريكي

3٬262

إنّ الاعتداءات الصهيونية على سوريا لا تخضع لمستجدات سياسية أو عسكرية، إنّما هي سياسة “إسرائيلية” ثابتة واضطرارية في ذات الوقت.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية – حوار سمر رضوان

عن الإعتداءات الصهيونية على سوريا فجر اليوم، وما حملته من رسائل إلى جانب الأهداف الخفية،

إيهاب زكي - سوريا - وكالة عربي اليوم الإخباريةوالمعلنة جرّاء هذا الاعتداء المزدوج على ريف دمشق وحمص في آنٍ معا، يقول الأستاذ إيهاب زكي،

الكاتب السياسي والصحافي الفلسطيني، لـ “عربي اليوم“:

إستراتيجية اضطرارية

إن ما يثور على هامش الإعتداءات الصهيونية على سوريا ، مجرد أحداث جانبية لا علاقة لها بجوهر  ثبوت سياسة العدوان

حيث أعتقد أنّ كيان العدو يدرك عدم فعالية هذه الغارات في التأثير على الموقف الروسي تجاه التواجد الإيراني، كما يدرك أنّها لن تؤثر في الموقف السوري،

عدوانعلى سوريا - وكالة عربي اليوم الإخباريةفضلاً عن الموقف الإيراني، لذلك فإن كل هذا الغبار عن إيران والتواجد الإيراني ما هو إلّا

مجرد ستار لأصل السياسة المتبعة كاستراتيجية اضطرارية، حيث يعلم كيان العدو

أنّه ليس جاهزاً لخوض حربٍ شاملة يحقق من خلالها أهدافه بخلق بيئة آمنة في محيطه شمالاً وجنوباً.

خنوع عربي

كما يلمس العدو الصهيوني خنوع بعض الأنظمة العربية والتي “للأسف هي التي تقود”

ما يسمى بالعمل العربي حالياً، وعليه فإنّ الاستراتيجية الحالية في ظل تعذر صناعة نصر عسكري مبنية على مسارين متزامنين:

  • الأول هو الاعتماد على هذه الأنظمة لتحقيق اختراق في الوعي الجمعي العربي بكل ما يترتب عليه من تحقيق اختراقات سياسية واقتصادية واجتماعية.
  • الثاني هو ممارسة استعراض القوة والقدرة، وذلك من خلال توجيه ضربات غير ذات أثر على الواقع الميداني في سوريا ، فضلاً على أن يكون لها أي تأثير على استراتيجيات محور المقاومة الكبرى.

فشل ذريع

وبعيداً عن قدرة هذا العدوان المتكرر على استفزاز المشاعر الشخصية والوطنية، فهو غير قادر

الدفاع الجوي في سوريا - وكالة عربي اليوم الإخباريةعلى تغيير الواقع أو تحويل مجرى الوقائع في سوريا ،

ولكن كما أسلفت فالتوقيت يأتي على هامش هذه الاستراتيجية الثابتة، فما تبدى من عجز أمريكي أمام الصلابة الإيرانية بعد إسقاط الطائرة الأمريكية، كان لا بد من استعراض قوة يحفظ بعضاً من ماء الوجه أولاً

ويعيد تذكير الأطراف بأن المحور الأمريكي لا زال يملك المبادرة والقدرة على الفعل.

رغبات صهيو – أمريكية

كما يأتي العدوان الصهيوني على سوريا بعد ورشة البحرين التي تشكل علنيةً في الإذعان للرغبات الأمريكية-“الإسرائيلية”، وهذا الإذعان بطبيعة الحال يتطلب أيضاً استعراضاً للقوة

حتى يبرر المذعنون انبطاحهم بحجة الواقعية السياسية والواقع القائم، كما أنّه يأتي بعد اجتماع ثلاثي بين مستشاري الأمن القومي لكل من روسيا وأمريكا وكيان العدو

حيث يبدو للمتابع أنّ هناك اتفاقاً ثلاثياً على تحجيم الدور الإيراني في سوريا بكل السبل والوسائل

وهذا ما حاول الإعلان العبري الترويج له وتسويقه، بينما الحقيقة أنّ هذه نظرية موغلة في السذاجة وقصر النظر.

العدوان مستمر

أعتقد أن السؤال الأهم هو متى سينتهي هذا العدوان على سوريا ، ويبدو أنّه لن يتوقف قريباً، خصوصاً أنّ الاستراتيجية السورية حالياً ترتكز إلى مسارين متزامنين:

  • الأول هو أولوية القضاء على الإرهاب والتخلص من التهديد الداخلي.
  • الثاني هو محاولة التقليل قدر الإمكان من الأضرار المادية والبشرية لهذه الهجمات من خلال تصدي الدفاعات الجوية .

غارات إسرائيلية على سوريا - وكالة عربي اليوم الإخباريةأمّا بخصوص الرسائل فلا أعتقد أنّ وضوح الأهداف والقدرات ولا أجازف إن قلت حتى المآلات

لكل طرف بحاجة إلى توجيه رسائل من هذا النوع، فالأمور أصبحت كأنها على البث المباشر

وعلى المكشوف، وتبقى توقيتات الإخراج هي التي تخضع لحسابات ومصالح كل طرف.

تعليقات
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل