مصادر: روسيا حذرت حزب الله والأخير أغلق مقره في دمشق

2٬922

روسيا حذرت حزب الله والأخير أغلق مقره في دمشق : قالت مصادر إعلامية معارضة إن حزب الله اللبناني في خطة وصفتها بالمفاجئة، أقدم على إغلاق مقره الرئيسي في العاصمة السورية دمشق.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ حسام سليمان 

وأضافت المصادر أن حزب الله أغلق مقره الكائن على طريق مطار دمشق الدولي، وقام عناصره بحزم أمتعتهم والمغادرة إلى جهة مجهولة من المرجح أن يكون إلى بلدهم لبنان.

وادعت المصادر أن روسيا حذرت عناصر حزب الله من أن مقره أحد الأهداف الموجودة في بنك أهداف إسرائيل التي قد تستهدفها لاحقاً.

المصادر الإعلامية المعارضة التي يبدو أنها عارفة بخفايا الأمور داخل العاصمة دمشق، أكدت أن هذا المقر يعتبر الأحدث لقوات حزب الله في سوريا، من حيث معداته وتجهيزاته الفنية، وقد استغرق تجهيزه بأجهزة الرصد وشبكات الاتصال السلكية واللاسلكية سنوات عديدة، وقد كان يحتوي على مستودعات ذخيرة ومعسكر للتدريب، على حد زعم المصادر.

وكان الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله قد قال في آخر إطلالة تلفزيونية له عبر قناة المنار في الذكرى السنوية لحرب تموز عام 2006، إنه قد استجاب لمطالب الجيش العربي السوري وخفف من عدد قواته في سوريا، إذ أن مهمة تلك القوات قد انتهت، نافياً أن يكون السبب وراء تخفيض عدد قواته داخل سوريا عائداً للتقشف المالي.

كما قال السيد حسن نصر الله إنهم لا يتبلغون من روسيا بل يتعاطون معها كدولة صديقة حيث أنها ليست من محور المقاومة، مضيفاً أن ما يسمعه الإيرانيون والسوريون من روسيا هو أنها غير مقتنعة حتى اللحظة بوجوب مغادرة حزب الله أو إيران وبقية محور المقاومة من سوريا، معتبراً أن لا مصلحة لـ روسيا في خروج إيران من سوريا.

وأرعب الأمين العام لـ حـزب الله قوات الاحتلال الإسرائيلي حين قال إن لدى الحزب قدرات يمكنها استهداف أي مكان في فلسطين المحتلة، بما فيها مدينة إيلات في الجنوب الفلسطيني.

وعقب انتهاء حديث نصر الله قالت صحيفة هآرتس العبرية إن الحكومة الإسرائيلية اتخذت قرارات استراتيجية هامة في أعقاب خطاب الأمين العام لحزب الله.

وذكرت الصحيفة العبرية أن قيادة الجبهة الداخلية الإسرائيلية اتخذت قرارا بتحصين 20 موقع إسرائيلي من الهجمات الصاروخية، التي قد يقدم حزب الله على شنها ضد تلك المواقع.

وأكدت الصحيفة أن التقديرات الاستخباراتية الإسرائيلية تشير إلى أن حزب الله سيعمل على استهداف مواقع استراتيجية إسرائيلية، بهدف تسجيل نصر وصفته بالمعنوية خلال المواجهة المقبلة.

ومن بين المواقع الإسرائيلية التي يجري تحصينها من صواريخ حزب الله، منشآت تابعة لشركة الكهرباء وخطوط الغاز الطبيعي ومواقع حساسة واستراتيجية إسرائيلية، لم تأت الصحيفة العبرية على ذكرها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل