روسيا تكشف ما يجري في منطقة الفرات و إدلب

11٬415

تحدث الفريق أول سيرغي رودسكوي ، رئيس إدارة العمليات العامة التابعة لهيئة الأركان الروسية ، عن نهب النفط والحقول في الشرق السوري من قبل واشنطن . وعن عمليات التضليل الإعلامية التي تقوم بها الخوذ البيضاء في إدلب لاتهام روسيا .

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

وقال رودسكوي أن واشنطن إضافة إلى تدريب المسلحين ، فإنها تقوم بعمليات النهب للحقول والمنشآت النفطية وللحقول في منطقة شرق الفرات التابعة للحكومة السورية الشرعية “بالإضافة إلى تدريب المسلحين، تنشغل الهياكل الأمريكية في سوريا بنهب المنشآت النفطية والحقول في منطقة الفرات التابعة للحكومة السورية الشرعية “.

كما قال أن هناك مخطط إجرامي لنهب الثروة الوطنية السورية : “يتم استخراج وبيع النفط السوري من حقول “كوناكو” و”العمر” و”تاناك” الواقعة على الضفة الشرقية لنهر الفرات. هناك مخطط إجرامي لنقل النفط السوري عبر الحدود، يحدث ببساطة نهب الثروة الوطنية السورية “.

كما أكد رودسكوي أن الخوذ البيضاء والمنظمات تقوم بتضليل إعلامي لاتهام روسيا باستهداف المدنيين في منطقة خفض التصعيد :” في الفترة الأخيرة يحاول الإرهابيون والمنظمات التي تعمل معهم بحملة تضليل وتشويه إعلامية ضد روسيا على أنها تستهدف المدنيين في منطقة تخفيف التصعيد في إدلب “.

كما وضح أن الخوذ البيضاء تقوم بإخراج أفلام ولقطات مفبركة لتشويه سمعة روسيا : ” الخوذ البيضاء تقوم بتصوير لقطات فيديو مفبركة لنشر الأضاليل وتشويه سمعة روسيا أمام الرأي العام الدولي”.

ونوه رودسكوي أن ادعاءات الخوذ البيضاء بتدمير سوق معرة النعمان خلال قصف جوي عارية عن الصحة و تدحضها الصور الملتقطة قبل وبعد الإدعاء الكاذب ،حيث تظهر الصور الفضائية وصور الطائرات المسيرة عدم المساس بالسوق .

واكد رودسكوي: “قامت الطائرات المسيرة الروسية يومي 24 و26 تموز/يوليو بالتحقق مرتين من التقارير التي أفادت بتدمير سوق في معرة النعمان، وتصوير السوق والأماكن المحيطة به. أي بعد مزاعم توجيه ضربة جوية”.

أما عن مخيم الركبان وسوء الأحوال المعيشية والحياتية والإنسانية فيه فقال : “المئات إن لم يكن الآلاف من الناس التي توفيت حفرت قبورهم على عجل خلف سور المخيم. الصور التي التقطت من أقمارنا تؤكد ذلك. وتقع المسؤولية الرئيسية في وفاة المدنيين على الولايات المتحدة، التي رفضت منذ فترة طويلة فعل أي شيء لحل أخطر أزمة إنسانية في الركبان”.

كما تحدث عن الاعتداءات المستمر على القاعدة الروسية الجوية حميميم في سوريا من قبل الإرهابيين ، حيث يقوم الإرهابيون باستخدام راجمات الصواريخ والطائرات بدون طيار في عمليات القصف.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل