حماس تغازل الأسد و إيران تقود وساطة لمصالحة سورية خليجية

1٬394

قالت مصادر مطلعة لوكالة عربي اليوم أن إيران تقود وساطة لمصالحة سوريا مع قطر ، ولفتت المصادر أن إيران هي من تواسط لـ قطر لدى سوريا لعودة طيرانها إلى الأجواء السورية وهو أمر حدث بالفعل منذ حوالي ثلاثة أشهر.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ إنجي ميرزا

وتحاول إيران إعادة العلاقات بين سوريا و قطر لقطع الطريق على عودة العلاقات السعودية السورية خصوصاً بعد تلقيها إشارات بوجود مصالحة قريبة عقب الزيارة التي قام بها وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي إلى دمشق والتقى خلالها الرئيس السوري بشار الاسد .

وبحسب المصادر فإن اتصالات إيران هذه الأيام في أوجها بمحاولة منها لتحقيق تفاهم تركي سوري يحفظ لها مصالحها وبقائها في سوريا بمواجهة الحلف الروسي الأميركي الذي بدأت ملامحه تتكشف ضدها.

المصالحة التي تسعى إيران لإحلالها بين سوريا وباقي حلفائها، تشمل أيضاً إعادة العلاقات بين سوريا وحماس بما تحمله هذه المصالحة من خوف لدى الاحتلال الإسرائيلي وهو ما تريده إيران تماماً.

وفي هذا السياق كشف محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس ووزير الخارجية الفلسطيني السابق، عن جهود بذلت وتبذل لعودة العلاقات بين حركة حماس وسوريا، دون أن يذكر من يقوم بتلك الوساطة إلا أن الترجيح الأكثر منطقية هو أن إيران من تقودها.

وقال الزهار إنه لابد من ترتيب العلاقات مع كل الدول التي تقف مع فلسطين وتعادي الاحتلال الإسرائيلي، وأضاف أن هناك جهود تبذل لإعادة العلاقات بين سوريا وحماس لافتاً أن الأمر صعب لوجود أناس مجروحة جراء توتر العلاقة بينهما على خلفية موقف حماس العدائي ضد دمشق منذ بدء الحرب السورية.

الزهار تحدث بشكل عاطفي عن الرئيس بشار الأسد الذي فتح لـ حماس “كل الدنيا”، وقد كانت حماس تتحرك بحرية في سوريا كما لو أنها في فلسطين وفجأة انهارت العلاقة، وأضاف الزهار: كان من الأولى ألا نترك الأسد وألا ندخل معه أو ضده في مجريات الأزمة.

وأكد الزهار أن سوريا فتحت أبوابها للفلسطينيين بكل تكتلاتهم، مقراً أن حديثه هذا لن يعجب الكثيرين، غلا أنها كلمة حق يريد أن يقولها.

الزهار تحدث عن إمكانية إقامة تكتل جديد يضم الدول العربية التي ترفض التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي ومن بينها سوريا ولبنان.

وبينما من الواضح أن حماس استفاقت متأخرة على أهمية سوريا بالنسبة للقضية الفلسطينية، فإن إيران تسعى جاهدة لإعادة العلاقة بين سوريا وحلفها الذي يضم حماس و قطر وتركيا، فهل ستسمح لها روسيا بالنجاح في مهمتها هذه أم أن المصالحة السورية السعودية ستأتي أسرع وتقطع الطريق عليها.

تعليقات
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل