حماس تعترف بطبيعة علاقتها مع دمشق و إيران

أكد رئيس مكتب العلاقات الدولية لحركة “حماس”، موسى أبو مرزوق، أن علاقات الحركة مع سوريا مقطوعة حاليا، وأنها بأحسن صورها مع إيران.

وقال أبو مرزوق لوكالة “سبوتنيك”: “لا يوجد أي تطورات في العلاقة مع سوريا هناك أحاديث كثيرة في الإعلام، سواء كانت من قبل متحدثين حتى من داخل الحركة أو داخل النظام السوري أو من المحيطين بهما أو من المتابعين، لكن لا زالت الأمور على ما هي عليه، لا يوجد تواجد للحركة في سوريا كما لا توجد علاقات مع سوريا حتى الآن”​​​.

وبخصوص العلاقة مع إيران أوضح أبو مرزوق أن علاقات الحركة مع إيران هي بأفضل حالاتها، قائلا: “هناك علاقات متينة مع الجمهورية الإسلامية ولم تنقطع إطلاقا في أي مرحلة من المراحل، ولكنها بين شد وجذب وهي الآن في أحسن صورها”.

ويزور رئيس مكتب العلاقات الدولية لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، موسى أبو مرزوق، موسكو حاليا بدعوة من وزارة الخارجية الروسية.

يذكر أن الحديث عن عودة العلاقات بين “حماس” ودمشق عاد إلى التداول وبقوة منذ نحو شهر، قبل أن تنفي دمشق ذلك.

في سياق متصل قالت مصادر مطلعة لوكالة عربي اليوم أن إيران تقود وساطة لمصالحة سوريا مع قطر ، ولفتت المصادر أن إيران هي من تواسط لـ قطر لدى سوريا لعودة طيرانها إلى الأجواء السورية وهو أمر حدث بالفعل منذ حوالي ثلاثة أشهر.

وتحاول إيران إعادة العلاقات بين سوريا و قطر لقطع الطريق على عودة العلاقات السعودية السورية خصوصاً بعد تلقيها إشارات بوجود مصالحة قريبة عقب الزيارة التي قام بها وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي إلى دمشق والتقى خلالها الرئيس السوري بشار الاسد .

وبحسب المصادر فإن اتصالات إيران هذه الأيام في أوجها بمحاولة منها لتحقيق تفاهم تركي سوري يحفظ لها مصالحها وبقائها في سوريا بمواجهة الحلف الروسي الأميركي الذي بدأت ملامحه تتكشف ضدها.

المصالحة التي تسعى إيران لإحلالها بين سوريا وباقي حلفائها، تشمل أيضاً إعادة العلاقات بين سوريا وحماس بما تحمله هذه المصالحة من خوف لدى الاحتلال الإسرائيلي وهو ما تريده إيران تماماً.

اقرأ أيضاً : حماس تغازل الأسد و إيران تقود وساطة لمصالحة سورية خليجية


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل