تركيا تستهدف الأراضي السورية بضربات مركزة

قامت تركيا باستهداف الأراضي السورية باستخدام الأسلحة الثقيلة مدعية أنها نفذت الضربات ،ردا على إطلاق قذيفتين من الأراضي السورية إلى تركيا ضربت منزلين في ولاية شانلي أورفا حسب ادعائها.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

أعلنت وزارة الدفاع التركية أن قواتها المنتشرة قرب الحدود مع سوريا قد دمرت سبعة أهداف داخل الأراضي السورية باستخدام الأسلحة الثقيلة.

وصرحت تركيا عبر بيان لها صدر عن الوزارة التركية أن هذا الرد يأتي في إطار الدفاع المشروع ، وأكد البيان أن العملية “أسفرت عن تدمير 7 أهداف بالجانب السوري، كان قد تم تحديدها مسبقا”.

وبحسب نشطاء معارضون فقد قام الجيش التركي بشن هجوم عنيف على قوات سوريا الديمقراطية في الشمال السوري، أسفر عن مقتل ستة مقاتلين من قسد .

وقد تم تنفيذ الضربات على عدو نقاط تابعة لقوات قسد قرب مدينة رأس العين الحدودية في الريف الشمالي الغربي لمحافظة الحسكة.

أما قوات سوريا الديمقراطية فقد نفت أي علاقة لها بالقذيفتين وأصدرت بيانا نأت بنفسها عن الحادث بموجبه، واكدت ان مصدر القذيفتين غير معروف واصفة الحادث بأنه عمل استفزازي يهدف إلى الضرر باستقرار المنطقة .

وقد بدأ الجيش التركي بتكثيف تحركاته على الحدود السورية التركية منذ قرابة الأسبوع ، بدءاً من رأس العين شمال الحسكة وصولا إلى تل أبيض شمال الرقة، وسط أنباء عن استعدادها لعملية عسكريو كبيرة في الشرق السوري.

كما قامت طائرات استطلاع تركية بتنفيذ عدة طلعات في مدينة تل أبيض الحدودية التابعة لميليشيات قسد ، وذلك تزامنا مع القافلة العسكرية التي دخلت منذ أيام إلى الأراضي السورية من أقجة قلعة الحدودية ، حيث استقدمت تركية تعزيزات عسكرية ، تضم أسلحة نوعية ومدرعات وآليات مختلفة.

وكان رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان قد صرح خلال الأسبوع الماضي بأن القوات التركية العسكرية ستقوم بتطهير ما أسماه “الحزام الإرهابي” وتحويله إلى “منطقة آمنة” كي يتمكن اللاجئون السوريون من العودة والاستقرار فيها بأمان.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل