بالقوة والضرب .. تركيا ترحل لاجئين سوريين من أراضيها

946

 تركيا ترحل لاجئين سوريين من أراضيها : بالقوة وتحت الضرب ، أجبر النظام التركي ست وعشرون لاجئا سوريا من القاطنين في مدينة استنبول التركية على الرحيل إلى بلدة جنديرس، جنوب غرب مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي ، بعد إجبارهم على توقيع أوراق ” العودة الطوعية”.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

و بحسب تنسيقيات المسلحين على وسائل التواصل الاجتماعي قامت الشرطة التركية بإيقاف السوريين الذين تعود أصولهم لمدينة دمشق وريفها في مدينة اسنيورت باسطنبول ،ثم قامت بتفتيشهم ،وبعدها قامت بنقلهم إلى سجن في مطار صبيحة ،المتواجد في القسم الأسيوي من المدينة.

ويبدو أن الأسباب التي دعت السلطات التركية إلى هذا التصرف واتخاذه ذريعة لها هو التحجج بعدم وجود أوراق رسمية بحوزة السوريين، وهي أوراق يجب أن تكون بحوزة الأجانب وتسمى وثيقة الحماية المؤقتة ” الكملك” ، تصدرها الولاية التي يقيم بها الشخص ، كما كانت بعض المخالفات الأخرى لبعض الـ لاجئين السوريين ، بحسب التنسيقيات صدور وثيقة الحماية “الكملك” عن ولاية أخرى.

و ألقت السلطات التركية القبض على ما يزيد عن 150 شخصا سوريا و احتجزتهم ، لكن بلغ عدد المرحلين إلى عفرين 26 شخصا فقط، في حين نقل الآخرون إلى الولايات المسجلين فيها.

وذكر أحد الأشخاص الذين تم ترحيلهم إلى منطقة عفرين  : “بعد زجّنا في السجن بسبب مخالفة كملك الولاية، طلبت منا الشرطة التركية التوقيع على أوراق لا نعرف مضمونها، بعضنا رفض التوقيع إلا بوجود مترجم، فتعرض للضرب الشديد والتوقيع بالقوة”.

وأضاف “بعد خمسة أيام من التوقيف، كبلّوا أيدينا إلى الخلف، وارفقوا رجلاً من الشرطة مع كل شخص، وظننا أن وجهتنا الولاية التي نتبع لها، لكن فوجئنا مساءً بدخولنا منطقة عفرين من معبر الحمام ثم أطلقونا في بلدة جنديرس التابعة لمنطقة عفرين”.


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل