عناصر هيئة تحرير الشام يغتصبون سيدة ثم يرجمونها (صورة)

4٬140

ارتكب عناصر هيئة تحرير الشام وهي ذاتها جبهة النصرة سابقاً، جريمة قتل مروعة رح ضحيتها المعلمة الأرمنية سوزان دير كريكور البالغة من العمر 61 عاماً.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ حسام سليمان

وبحسب مصادر محلية، فإن ثلاثة من عناصر هيئة تحرير الشام تناوبوا على اغتصاب المعلمة الأرمنية، ثم رجموها بالحجارة لحوالي التسع ساعات، وقاموا بتعذيبها وإطفاء سجائرهم في جسدها، وبعد أن تأكدوا من وفاتها سرقوا مصاغها الذهبي ونقود كانت في منزلها في قرية اليعقوبية بريف ادلب بالقرب من مدينة جسر الشغور شمالي البلاد.

وكالة عربي اليوم الإخبارية - وأكدت المصادر أن الضحية سوزان دير كريكور لطالما تعرضت للتهديدات من عناصر هيئة تحرير الشام، بسبب قوتها وقوة شخصيتها وعدم تنازلها عن حقوقها أمامهم.

ووجد أهالي البلدة جثة المعلمة بعد يومين من البحث عنها في أحد البساتين التي تعود ملكيتها لعائلتها، والتي جرت العادة أن تتفقدها باستمرار.

وأكدت المصادر أن دير كريكور سبق وأن رفضت مغادرة القرية كما فعل باقي أسرتها وأصرت على العيش فيها رغم كل التهديدات والمخاوف، حيث كانت تعمل في تدريس اللغة العربية لأبناء المنطقة حتى بعد تقاعدها بدون أي مردود مادي بهدف ضمان تعليم مناهج الحكومة في ادلب وكي لا يضيع على الطلاب أي فرصة لتعلم اللغة العربية.

وبعد الضجة التي أثارتها الجريمة البشعة بحق دير كريكور، قالت حكومة الانقاذ وهي الجناح السياسي لـ هيئة تحرير الشام إنها ألقت القبض على أحد منفذي الجريمة واسمه شاهين سلمان، وبحسب حكومة الانقاذ فإنه اعترف بتنفيذ الجريمة مع اثنين من أصدقائه بدافع السرقة.

ويوجد في ادلب ثلاث قرى مسيحية هي اليعقوبية والقني وجديدة، ومايزال بعض الأهالي يعيشون فيهم بعد أن رفضوا الخروج من أراضيهم ومنازلهم وتمسكوا بها ووقفوا في وجه هيئة تحرير الشام، وهم يدفعون ما يسمى الجزية لكونهم مسيحيون وبعرف هيئة تحرير الشام المتطرف التكفيري يجب على باقي الديانات دفع الجزية ليعيشوا بسلام.

أما بالنسبة للمنازل التي غادرها أهلها في القرى الثلاث، فقد قامت هيئة تحرير الشام بمصادرتها ومنحها لمقاتليها الشيشان الذين أحضروا عوائلهم وتملكوها، ويتصرفون مع باقي أبناء القرى الأساسيين وكأنهم خدم لهم، في حالة تشبه حالات الإقطاع أيام الاحتلال العثماني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل