بعد دقيقة صمت-شركات الانتاج تتسابق نحو الدراما السورية !!

دقيقة صمت نقلة نوعية في الدراما السورية جعلت شركات الانتاج الكبرى تتسابق الى دمشق 

حققت الدراما السورية قفزة نوعية خلال الموسم الدرامي الرمضاني الماضي، واستطاعت أن تحتل مكانة واسعة على خارطة الدراما العربية، سواء على صعيد الإنتاج أو التسويق للمحطات الفضائية العربية الكبرى.

وكانت شركة “الصباح إخوان” للمنتج صادق الصباح، من الشركات التي تواجدت على خارطة الدراما السورية هذا الموسم؛ من خلال شراكة مع شركة “إيبلا الدولية” للمنتج هلال أرناؤوط، بمسلسل “دقيقة صمت” للكاتب سامر رضوان، والمخرج شوقي الماجري، حيث حقق العمل نجاحاً لافتاً خلال عرضه في رمضان، بينما يعاد عرضه حالياً على قناة mbc، وهو من بطولة عابد فهد وخالد القيش وفادي صبيح وستيفاني صليبا ورنا شميس وفادي أبي سمرا وآخرين.

ربما هذا النجاح والمكانة الجديدة للدراما السورية، بعد سنوات من التراجع، دفعت المنتج الصبّاح للتفكير جدياً بدخول سوق الدراما السورية من بوابة واسعة، حيث وحسب “سيدتي نت” أن الشركة تعمل على إنشاء فرع لشركتها في سورية، وافتتاح مكاتب لها بدمشق؛ لتتولى الإنتاج الدرامي السوري، وأن الموضوع يتم التحضير له بشكل جدّي.

من جهته، قال مصدر في شركة الصبّاح، في حديث حسب”سيدتي نت”: “كل الأمور واردة ومطروحة على طاولة البحث، ولكن حتى الآن لا يوجد شيء فعلي، وعندما تتضح الأمور من الممكن التكلم عنها بشكل واضح وصريح”.

من جهته، أيضاً تستعد شركة “إيجل فيلمز”، ممثلة بالمنتج جمال سنان، لدخول السوق السورية أيضاً؛ من خلال مكاتب لها في سورية، دون أن توضح الشركة المنتجة ذلك حتى الآن، فيما يبدو أن الموضوع دخل حيز التفكير الجدي.

يشار إلى أن شركتي الصباح و”إيجل فيلمز” أنتجتا خلال السنوات الماضية العديد من الأعمال المشتركة، التي تضم نجوماً سوريين ومخرجين وطاقماً فنياً سورياً، وأن الشركتين على دراية كاملة بوضع الدراما السورية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل