روحاني بريطانيا ستعاني من عواقب وخيمة لاحتجازها ناقلة النفط

روحاني بريطانيا ستعاني من عواقب وخيمة لاحتجازها ناقلة النفط : قال الرئيس الإيراني حسن روحاني ،خلال استقبال وزير الدولة العماني للشؤون الخارجية يوسف بن علوي، أن تواجد القوات الاجنبية في منطقة الخليج و مضيق هرمز لا يساعد على استتياب الامن في المنطقة ، بل يعتبر السبب الأبرز للتواترات القائمة ، كما أن احتجاز بريطانيا لناقلة نفط إيرانية سيكون له تداعيات وخيمة عليها.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

و بين الرئيس روحاني، أن طهران ومسقط،عملتا دائما على حل القضايا والمشاكل في المنطقة من خلال اتخاذ خطوات إيجابية .

وأضاف أن أي اعتداء أو انتهاك للقانون الدولي للملاحة في منطقة الخليج و مضيق هرمز ،وبحر عمان،ستكون إيران واقفة بوجه أي تجاوزات للقانون بقوة وستستمر بالوقوف تجاه أي انتهاك.

وأضاف روحاني حول ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة في مضيق جبل طارق أن”توقيف بريطانيا لناقلة النفط الإيرانية لم يحقق أي منفعة لها بل حتما سيلحق الضرر بها”. كما أضاف أن احتجاز الناقلة هو عمل غير قانوني.

واحتجزت سلطات جبل طارق ناقلة غريس 1 الإيرانية، بحجة أنها تحمل نفطا خام إلى سوريا . فيما ردت إيران باحتجاز ناقلة نفط بريطانية”ستينا إمبيرو” في الخليج العربي، لأنها تجاوزت القوانيين البحرية والدولية .

و بينما وصفت إيران عملية احتجاز ناقلة النفط الإيرانية بالقرصنة ، ادعت بريطانيا أن سفينتها لم تنتهك أيا من القوانين الدولية للملاحة.

و بعد أيام .. أكدت بريطانيا استعدادها للإفراج عن الناقلة الإيرانية المحتجزة في مضيق جبل طارق، مقابل ضمانات إيرانية أن الناقلة لن تتوجه إلى سوريا الخاضعة لعقوبات اقتصادية من الاتحاد الاوروبي.

وتصاعد التوتر في منطقة الخليج بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية، بعد الانسحاب الاحادي لواشنطن من الاتفاق النووي عام 2015، لتبدأ إثره تصعيدات مختلفة في المنطقة .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل