بريطانيا تعترض ناقلة نفط متجهة إلى سوريا و تحتجزها !

بريطانيا تعترض ناقلة نفط متجهة إلى سوريا و تحتجزها :اعترضت قوات المارينز البريطانية، بمساعدة رجال الأمن التابعة لحكومة جبل طارق الليلة الماضية ،ناقلة النفط العملاقة “جريس 1” ، للاشتباه أنها تتجه إلى سوريا وتحمل على متنها مليوني برميل نفط خام.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

ويعتقد أن مصدر النفط إيراني , إلا ان حكومة جبل طارق لم تتحدث أو تؤكد مصدر النفط ، لكن النشرة البحرية” قائمة لويدز” المتخصصة أفادت بأن النفط إيراني وهو نفط خام . وبذلك تكون هذه أول عملية اعتراض بموجب العقوبات التي فرضها الاتحاد الاوروبي على سوريا. كما أنها تمثل انتهاكات للعقوبات الأمريكية على طهران حول صادرات النفط .

وتشير التصريحات بحسب قائمة لويدز أن غريس 1 قامت برحلة طويلة حيث تم تحميلها في شهر نيسان الماضي وبدأت رحلتها و سلكت طريق رأس الرجاء الصالح والتفت حوله في جنوب افريقيا ، ثم تم احتجازها في المياه الإقليمية لجبل طارق أثناء رسوها للتزود بالمؤن والغذاء.

وقامت القوات البريطانية وقوات الأمن التابعة لسلطات جبل طارق باحتجاز الناقلة غريس 1 والتي كانت تحمل علم بنما ،وتشغلها شركة (آي شيبس ماندجمنت) التي تتخذ من سنغافورة مقرا لها بعد منتصف الليل ليلة أمس. مبينة أن لديها أسبابا تبين تورط السفينة في خرق العقوبات التي فرضها الاتحاد الاوروبي على سوريا،وأن شحنة النفط التي تنقلها تتجه إلى مصفاة بانياس في سوريا.

حيث صرح رئيس الوزراء في جبل طارق فابيان بيكاردو، في بيان صدر اليوم الخميس: “في الواقع، لدينا سبب للاعتقاد بأن السفينة غريس 1 كانت تحمل شحنتها من النفط الخام إلى مصفاة بانياس في سوريا، وهذه المصفاة ملك لكيان يخضع لعقوبات الاتحاد الأوروبي”. وأضاف “بموافقة مني، سعت هيئة الميناء وسلطات إنفاذ القانون لإشراك مشاة البحرية الملكية في تنفيذ هذه العملية”.

وتشمل العقوبات على سوريا والتي فرضها الاتحاد الأوروبي منذ عام 2011 فرض حظر على تجارة النفط وفرض قيود على استثماره، فضلا عن عقوبات التجارة بالتكنولوجيات ومعدات الاتصال السلكية واللاسلكية وغيرها.

الجدير بالذكر أن جبل طارق هو إقليم خارجي في جنوب شبه الجزيرة الأيبيرية يحتل موقع استراتيجي عبر مضيق جبل طارق والذي يربط المحيط الأطلسي بالبحر المتوسط وهو منفصل عن اسبانيا عام 1713 و تابع لبريطانيا العظمى، هناك أيضا قاعدة بحرية تابعة لحلف الناتو .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل