السعودية أم إيران … لمن الغلبة في السماء ؟

187

أصبح العديد من جيوش العالم يمتلك تقنيات عسكرية متطورة برا وبحرا وجوا، إلا أن امتلاك الهيمنة الجوية مازال عامل حسم لتحقيق الانتصار في الحروب.

يتفاوت حجم القوات الجوية، التي تملكها جيوش منطقة الخليج، بين دولة وأخرى، فبينما تمتلك السعودية أقوى قوة جوية بـ848 طائرة، تأتي إيران في المرتبة الثالثة بـ 505 طائرات حربية، بحسب موقع “غلوبال فير بور” الأمريكي.

وتشير إحصائيات الموقع إلى أن القوة الجوية السعودية تضم 203 مقاتلات، و284 طائرة هجومية، إضافة إلى المروحيات، وطائرات التدريب، وطائرات النقل العسكري، وتأتي في المرتبة 12 عالميا، بينما تحتل القوة الجوية لإيران المرتبة 24 بين أقوى القوات الجوية في العالم، وتضم قواتها الجوية 150 مقاتلة، و158 طائرة هجومية، إضافة إلى طائرات التدريب، وطائرات النقل العسكري، والمروحيات الهجومية.
وتحتل المقاتلات والمروحيات الهجومية السعودية المرتبتين رقم 12 و17 عالميا،مقارنة بالمرتبتين 17 و32 للمقاتلات والمروحيات الإيرانية.

وتحتل الطائرات الهجومية السعودية وعددها 325 طائرة، المرتبة رقم 9 عالميا، مقارنة بالمرتبة رقم 18 للطائرات الهجومية الإيرانية.

ما يعني ذلك أن السعودية تتقدم في مجال القوة الهجومية على إيران.

ورغم أهمية القوات الجوية كأحد أفرع القوات الضاربة في الجيوش الحديثة، إلا أن ترتيب قوة الجيشين السعودي والإيراني يختلف عن ترتيب قواتهما الجوية، بحسب الموقع.

إذ يأتي ترتيب الجيش الإيراني في مرتبة متقدمة، من حيث إجمالي حجم القوة العسكرية التي يمتلكها، ويحتل المرتبة 14 بين أقوى 137 دولة حول العالم، مقارنة بالجيش السعودي، الذي يحتل المرتبة رقم 25 عالميا.

يذكر أن السعودية تمتلك مقاتلات مختلفة منها ما هو أمريكي ومنها ما هو بريطاني ونذكر منها F15 و مقاتلة تورنادو ومقاتلة تايفون الأوروبية .

وتعتبر مقاتلة F15 هي المقاتلة الرئيسية في سلاح الجو السعودي وتمتلك نسخة خاصة بالمملكة بالإضافة لعدد من طائرات التزويد بالوقود وطائرات الحرب الإلكترونية والتشويش

اقرأ أيضاً : الحوثيين يستهدفون أهم قاعدة جوية في السعودية


 


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل