الجيش الليبي يستعد للرد بقوة على استهداف قاعدة الجفرة

4٬580

قال العقيد ناصر الحاسي، الناطق باسم قاعدة بنينة الجوية التابعة للجيش الليبي، إن القوات الجوية سترد على عمليات الاستهداف، التي قامت بها الطائرات المسيرة من قبل حكومة الوفاق في الجفرة .

وأضاف في تصريحات خاصة، أن قوات سلاح الجوي سترد بقوة على العمليات، إلا أنها لا تحدد التوقيت الذي سترد فيه، خاصة في ظل عمليات الاستهداف التي تقوم به الطائرات المسيرة في العاصمة طرابلس، والمدعومة من قطر وتركيا.

وقال المتحدث باسم القيادة العامة للقوات المسلحة، اللواء أحمد المسماري، إن الأوضاع في محاور القتال بطرابلس ستشهد عدة مفاجآت خلال الساعات القليلة المقبلة.

وفي تصريحات صحفية، أوضح المسماري، أن كلمة القائد العام للجيش الليبي، المشير خليفة حفتر، كانت موجهة بشكل دقيق لأبنائه بالقوات المسلحة، خاصة المكلفين بتحرير المنطقة الغربية من الإرهابيين وعصابات الجريمة بكافة أشكالها، والتي تسيطر على العاصمة طرابلس، وفقا لقناة “ليبيا”.

وبين المسماري أن كلمة المشير حفتر قطعت الطريق على الدعوات التي تطلق، والاجتماعات المتكررة، خاصة التي تعقدها البعثة الأممية بدعوى وقف إطلاق النار، وغيرها من الأمور التي يحاول الإخوان من خلالها كسب مزيد من الوقت.

وكان المشير خليفة حفتر ألقى كلمة أمام الليبيين يوم الأربعاء أعلن خلالها اقتراب حسم معركة طرابلس، وأن الجيش سيرفع راية النصر من قلب العاصمة الليبية قريبا.

وقال: “هدفنا هو تحرير البلاد من شرقها إلى غربها، ومن شمالها إلى جنوبها، حتى لا تبقى حبة تراب واحدة يجرؤ الإرهاب أن يدنسها بأقدامه النجسة”، متابعا “لتصبح ليبيا بلدا آمنا مستقرا، ويحيا شعبنا حرا أبيا مطمئنا يرسم خارطة مستقبلة بإرادته الحرة”.

وأعلن المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة اليوم الجمعة، أن طائرة تركية مسيّرة يقودها الضباط الأتراك استهدفت طائرة نقل في قاعدة الجفرة ، خصصتها القوات المسلحة لنقل الحجاج من منطقة الجفرة إلى مطار بنينة للتوجه للأراضي المقدسة.

وأضاف البيان الذي حصلت “سبوتنيك”، على نسخة منه: “ونحن لا نستغرب أخلاق الميليشيات التي تعودت على التدمير ولا تراعي أي قيم إنسانية أو دينية”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل