هل أسقط الجيش السوري الطائرة الإسرائيلية؟

1٬299

هل أسقط الجيش السوري الطائرة الإسرائيلية؟ : لن يعترف الاحتلال الإسرائيلي أبداً، بخسارته لإحدى طائرات القوات الجوية الإسرائيلية على يد الدفاعات الجوية السورية، لكن ثمة من يرجح حدوث هذا الأمر خلال العدوان الإسرائيلي ليل اليوم الإثنين.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

وسائل التواصل الاجتماعي تداولت صورة لجسم حربي طائر مجهول محطم في الجهة الشمالية لقبرص، وذلك بالتزامن مع تصدي الدفاعات الجوية السورية للعدوان الإسرائيلي ليل اليوم الإثنين.

تعددت الروايات حول هوية هذا الجسم الطائر، وقال البعض إنه حطام جسم حربي لطائرة إسرائيلية أسقطتها الدفاعات الجوية السورية، في حين رجح البعض الآخر أن يكون هذا الجسم المجهول لصاروخ مضاد للطائرات من طراز إس-200، وهو النوع الذي تستخدمه الدفاعات السورية غالباً.

ولم تنتهي الفرضيات هنا، إذ قال آخرون إن الحطام عائد لطائرة مسيرة، لكن استبعد عدد كبير من المدونين هذه الفرضية لكون حطام الجسم المجهول أكبر بكثير من حجم الطائرة المسيرة.

وزير خارجية شمال قبرص غير المعترف بها أو قبرص التركية كما تسمى كودريت أوزيرساي قال إن النتائج الأولية تشير إلى أن الجسم المحطم يعود إما لطائرة تحمل متفجرات أو لصاروخ كبير.

أوزيرساي عاد اليوم الإثنين ليدلي بتصريحات أخرى حسم فيها الجدل وقال إن حطام الجسم المجهول عائد لصاروخ روسي الصنع وهو جزء من منظومة دفاع جوية، مضيفاً أن الصاروخ تم إطلاقه ضد العدوان الإسرائيلي فسقط فوق أراضي قبرص.

متابعون للشأن السوري أكدوا أن قبرص وحتى في حال كان الحطام عائد لطائرة إسرائيلية فإنها لن تدلي بتصريحات تعادي إسرائيل من خلالها، في حين يبدو أن فرضية إسقاط طائرة إسرائيلية على يد الدفاعات الجوية السورية أمراً وارد الحدوث.

وأدى العدوان الإسرائيلي الليل الفائت إلى ارتقاء عدد من الشهداء بين المدنيين، أحدهم كان طفلاً رضيعا لم يتجاوز السبعة أشهر، وهو أمر ينافي الأحاديث التي تدعيها إسرائيل بأنها تستهدف المواقع الإيرانية في سوريا.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في معرض تعليقه على الاعتداء الإسرائيلي إن بلاده تدرس تفاصيل الضربة الإسرائيلية، وتدعو لاحترام القوانين الدولية.

وأضاف لافروف أن روسيا تؤكد على أهمية احترام وتنفيذ قرارات مجلس الأمن التي لا تلتزم بها إسرائيل وتكرر اعتدائاتها على الأراضي السورية.

وكما جرت العادة ليس هناك أي تصريحات نارية من روسيا على العدوان الإسرائيلي، وهو أمر لا يثير الغرابة بقدر ما يثير الشكوك حول تفاهم روسي إسرائيلي على خروج إيران من سوريا.

تعليقات
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل