الجيش السوري يستخدم تقنيات محلية مبتكرة بسحق قواعد الإرهاب

دمر الجيش العربي السوري عددا من معسكرات التدريب و مقرات الإرهابيين في محافظتي إدلب وحماة خلال الأيام الماضية،وتم القضاء على إرهابيين من جنسيات اجنبية مختلفة.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

ركزت وحدات من الجيش العربي السوري رمايات المدفعية والراجمات على تجمعات الإرهابيين ومقارهم في بلدة خان شيخون ، والتي تعتبر منطلقا لهجمات العناصر الإرهابية التابعة لــ هيئة تحرير الشام على نقاط ومناطق الجيش السوري والقرى الآمنة في ريف حماة .

وتمكن الجيش خلال هذه الضربات المركزة من تدمير تحصينات ومقرات الإرهابيين ملحقين خسائر بالأرواح والعتاد.

كما قام الجيش السوري باستهداف مقرات لـ جبهة النصرة والحزب الإسلامي التركستاني في جنوب غرب إدلب ، على تخوم ريف اللاذقية الشمالي الشرقي ، وذلك ردا على اعتداءاتهم المستمرة على بعض النقاط العسكرية في ريف اللاذقية.

وقد حققت الضربات الغايات المرجوة منها ، حيث تم تدمير معسكرات تدريبية للإرهابيين كما قتل عددا من عناصرهم أغلبهم من جنسيات أجنبية.

الجيش السوري يستخدم تقنيات مبتكرة في عملياته

الجدير بالذكر أن الجيش السوري يستمر باستخدام تقنيات حديثة ومبتكرة في عملياته التحريرية، ومعظمها من صنع محلي ، حيث يستخدم الجيش السوري مؤخرا في عملياته العسكرية تقنية مبتكرة عرفت باسم سراب تستخدم في حماية الدبابات من الصواريخ.

وقد نشر على الإنترنت فيديو لدبابة تابعة لقوات النمر سهيل الحسن تحميها تقنية سراب وهي من طراز تي 72 .

وسراب تقنية تشويش بصري إلكتروني اخترعها مهندسون سوريون هدفها عرقلة توجيه الصواريخ الموجهة المضادة للدروع وقد سماها الروس بيت زرور عام 2015 بسبب شكلها المتميز .

وتم تم تطبيق هذه التقنية على عدة طرازات من الدبابات فقد شوهدت على دبابة تي 72 – وتي 55 – وتي 62 ، كما تمت مشاهدتها على مدرعات بي إم بي 1 وآليات عسكرية أخرى .

وقلل النظام المعروف باسم “سراب” خسائر الجيش في المدرعات إلى حد كبير.

ويقوم نظام “سراب” وهو نظام التشويش البصري الإلكتروني، بتعطيل إشارات التحكم في الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات، ويجبرها على الانحراف عن المسار المحدد.

ويجري تزويد دبابات الجيش السوري بنظام “سراب” منذ عام 2015. وقلل استخدام الجيل الأول لنظام الحماية المعروف باسم “سراب 1” خسائر القوات المسلحة السورية في المدرعات إلى حد كبير.

والآن يستخدم الجيش في عملياته ضد الإرهاب في محافظة إدلب الجيل الجديد، أو التطوير الأحدث لمنظومة التشويش البصري الإلكتروني المعروفة باسم “سراب 2″ و”سراب 3”.

وبحسب معلومات الصحيفة، فإن منظومة “سراب 2″ تمت تسميتها، نظرا إلى شكلها المتدلي من فوق برج الدبابة، بـ”بيت زرزور”. وتزيد فاعلية “بيت زرزور” ضد الصواريخ شبه الأوتوماتيكية المتحكم فيها

في ظروف الرؤية المباشرة مثل “ميتيس” و”كورنيت” و”تاو”، على 80 في المائة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل