الإمارات تلمح لانسحابها “عسكرياً” من تحالف السعودية في اليمن

377

الإمارات تلمح لانسحابها “عسكرياً” من تحالف السعودية في اليمن : أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش أن التحالف العربي يستعد للمرحلة المقبلة بأدوات سياسية وعسكرية.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ حسام سليمان

وقال الوزير الإماراتي في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر إن التحالف العربي في اليمن وفي قلبه المملكة العربية السعودية الشقيقة ودولة الإمارات، صلب وقوي وعزز آلياته امتحان الأزمة والحرب، وهو يستعد للمرحلة المقبلة بأدواته السياسية والعسكرية وبإصرار على تحقيق أهدافه الإستراتيجية.

ويعتبر الحديث السابق لـ قرقاش تعليق غير رسمي غير مباشر على أنباء انسحاب الإمارات من اليمن والتحالف العربي بقيادة السعودية الذي يشن حربا ضد الحوثيين مستمرة منذ خمس سنوات.

ولفت “قرقاش” في تغريدة ثانية أن الحروب الحديثة معقدة، وخير مثال على ذلك ما يجري في العراق وسوريا وأفغانستان، مضيفاً أنه وبالمقارنة مع تلك الدول فإن التحالف العربي حقق مجموعة من أهدافه الاستراتيجية، وعلى رأسها صد محاولات تغيير التوازنات الاستراتيجية في المنطقة وعودة الدولة وتحرير الأرض، في حين بقي أمامه مشروع الاستقرار السياسي واستدامته.

وغالباً ما يتم الحديث عن تحقيق الأهداف في نهاية الشيء وليس مع استمراره في عمله، لذلك فإن حديث قرقاش يعتبر إعلاناً ضمنياً عن انسحاب الإمارات العربية من التحالف العربي بقيادة السعودية.

ويبدو أن الإمارات ستلجأ مستقبلاً لموضوع الحل السياسي في اليمن وتعمل على هذا الملف، بينما من الممكن أن تواصل السعودية الحرب بالتوازي مع مهمة الإمارات.

وسبق أن كشفت مصادر عن تواصل يجري بين الحوثيين والإمارات من تحت الطاولة للتوصل إلى تفاهمات مهينة، وتغريدات قرقاش تقود إلى إمكانية صوابية هذا الطرح.

تأكيد وزير الخارجية الإماراتية على صلابة التحالف مع المملكة العربية السعودية، ربما يعتبر في إطار التمهيد للإعلان رسمياً عن الانسحاب من التحالف بقيادتها، وبنفس الوقت فإن الإمارات لا تريد للعلاقة مع السعودية أن تدهور في ظل المتغيرات الكثيرة التي تشهدها المنطقة حالياً.

أما بما يخص تحقيق أهداف التحالف العربي ضد اليمن، فإنه من المضحك اعتبارها قد تحققت، في ظل ما يعانيه اليمنيون اليوم، وربما تحقق منها لصالح الحوثيين الذين استهدفوا العمق السعودي ومطارات السعودية طيلة الأشهر الفائتة أكثر مما تحقق لـ السعودية والإمارات اللتان خسرتا عسكرياً وسياسياً ومادياً في حرب اليمن كثيراً خلال السنوات الخمس الفائتة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل