مسؤولة إماراتية: الإمارات تريد تقديم الدعم لـ مجلس الشعب السوري

الإمارات تريد تقديم الدعم لـ مجلس الشعب السوري : قدمت رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي أمل القبيسي الشكر إلى روسيا، لدورها الكبير في حماية المدنيين في سوريا، واستعادة الدولة من الإرهابيين.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ إنجي ميرزا

وقالت المسؤولة الإماراتية على هامش المنتدى الدولي الثانية للتنمية البرلمانية المنعقد في موسكو الذي تشارك به، إنها تأمل أن يعود أكثر من ربع مليون لاجئ سوري في الإمارات إلى بلادهم قريباً.

وأضافت أن روسيا ساهمت بتحرير أكثر من ثمانون بالمئة من الأراضي السورية من براثن الإرهابيين، مؤكدة أن الإمارات العربية المتحدة تدعم الحلول السياسية لا العسكرية، وتريد التعاون مع روسيا بهدف مساعدة الشعب السوري ودعم مجلس الشعب السوري.

وخلال المنتدى دعت القبيسي رئيس مجلس الدوما الروسي فياتيسلاف فولودين إلى إجراء زيارة رسمية لـ الإمارات العربية المتحدة، شاكرة لـ روسيا الدور الذي تقوم به في سوريا.

وقال مجلس النواب الروسي الدوما في بيان صادر عنه إن المسؤولة الإماراتية دعت فولودين والأخير قبل الدعوة، وقال إنه سيكون مسروراً بزيارة الإمارات.

وناقشت القبيسي مع فولودين الحلول المرتقبة للأزمة السورية، خلال لقاء جمعمها على هامش أعمال المنتدى.

وقال رئيس مجلس الدوما الروسي إن روسيا و الإمارات، توصلتا إلى مستوى جديد من التعاون الاستراتيجي، مشيراً أن قادة البلدان يواصلون بذل الجهود لتنمية العلاقات بينهما.

تصريحات المسؤولة الإماراتية حول رغبة بلادها تقديم الدعم لـ مجلس الشعب السوري يأتي من ضمن رغبة دول الخليج تطبيع العلاقات مع سوريا وهو أمر معلن منذ أن افتتحت الإمارات سفارتها داخل سوريا أواخر عام 2018 الفائت.

وتقف إيران حجر عثرة في عودة العلاقات كاملة بين سوريا ودول الخليج، إذ تشترط السعودية بحسب مصادر إعلامية قطع سوريا لكافة علاقاتها مع إيران لإعادة دمشق إلى الحاضنة العربية من جديد.

وبينما تتعنت السعودية في مطلبها هذا تبدو الإمارات أكثر ليونة، إذ لم اخفي موقفها الداعم لعودة سوريا إلى الحاضنة العربية لإبعاد إيران عنها تدريجيا، كما تطمح الدول الخليجية لإبعاد تركيا عن سوريا بأي ثمن وهو أمر لن يتحقق قبل عودة العلاقات السورية السعودية بالكامل.

يذكر أن مصادر في المعارضة السورية قالت منتصف شهر جزيران الفائت أن السعودية قدمت تمويل عملية ادلب بالكامل لـ سوريا وروسيا، بهدف القضاء على المجموعات الإرهابية التي تدعمها تركيا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل