الإرهابيون في سوريا وإيران سينتقلون إلى الولايات المتحدة الأمريكية!

927

الإرهابيون في سوريا وإيران سينتقلون إلى الـولايات المتحدة الأمريكية : تحدث السيناتور اليميني ليندسي غراهام لــ فوكس نيوز يوم الأحد الماضي أن الإرهابيين السوريين والإيرانيين قد يدخلوا أراضي الولايات المتحدة الأمريكية بطريقة غير شرعية وذلك عن طريق الحدود مع المكسيك.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

وقام غراهام بتحميل مسؤولية ما يجري على الحدود مع المكسيك للديمقراطيين، واتهمهم بالمخاطرة بالأمن القومي الأمريكي بحسب ما ذكر موقع المصدر نيوز.

وأضاف غراهام : أن زملائنا الديمقراطيين يقيمون نظاما خطيرا على الأطفال، وهذا سيؤدي إلى كابوس يصيب الأمن القومي الأمريكي لأن الإرهابيين سيتمكنوا من الوصول بسهولة إلى الولايات المتحدة.”

كما أضاف : أنه من السهل جدا على الإرهابيين السوريين والإيرانيين السفر إلى أمريكا الوسطى ثم التوجه إلى الحدود والدخول إلى الولايات الأمريكية المتحدة من المكسيك.

وتابع : سيكون سهلا جدا على إرهابيي سوريا وإيران أو إرهابيي أي مكان اخر التوجه إلى أمريكا الوسطى ويأتي إلى الولايات المتحدة الامريكية، إنه أمر سهل للغاية.

وأضاف غراهام : لقد رأينا ذلك يجري في السابق .. بعض الناس يأتون من سوريا.

وتأتي اتهامات غراهام الغريبة بشأن السوريين والإيرانيين دون أي بيانات أو تقارير سابقة او حتى ادلة على صحة ما يدعيه .

والجدير بالذكر أن غراهام قال عن إعلان الانسحاب الأمريكي من سوريا أنه يجب أن يخدم ثلاثة أهداف تتمثل بهزيمة تنظيم داعش في سوريا والعراق ومنع انتصار إيران وحماية تركيا.

حيث صرح للصحافة حينها :  “قلت لترامب إذا انسحبنا ولم نفعل ذلك بشكل صحيح، سنكون افتعلنا كابوسًا لتركيا.. أوباما أحدث كابوسًا لتركيا عبر تسليح ي ب ك، ينبغي على ترامب أن يكون حذرًا في الانسحاب، وألا يترك هذه المشكلة في أحضان تركيا”.

وتابع قائلا: “في هذه الحالة ستكون تركيا مضطرة لتطهير العناصر الإرهابية المسلحة في سوريا. وبعض هذه العناصر من الجماعات التي نسلحها نحن”.

كما كان معارضا لانسحاب الولايات المتحدة من العراق حيث عبر عنه بقوله : طوفان تسونامي من مقاتلي داعش سيجتاح أمريكا.

كما ندد بالنتائج السياسية التي ستعقب انسحاب الولايات المتحدة من العراق بقوله :“سبق أن قلت أنه بحال الانسحاب من العراق فإن الإيرانيون سيرقصون في الشوارع.. إيران هي اليوم  وبوضوح  الفائز الأكبر.


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل