اعتداء إسرائيلي على دمشق وحمص والدفاعات الجوية تتصدى .. و التفاصيل

1٬575

أفاد مراسل وكالة عربي اليوم الإخبارية في دمشق عن سماع دوي انفجار  قوي في دمشق ومحيطها .

وكالة عربي اليوم الإخبارية 

و تبين بحسب المراسل أن الأصوات المتتابعة التي تم سماعها في دمشق ومحيطها تعود لاعتداء اسرائيلي  على دمشـق بالتزامن مع اعتداء آخر على حمص.

وأشار التلفزيون السوري الرسمي إلى تصدي الدفاعات الجوية السورية لعدة أهداف معادية على محيط دمشق وحمص وأسقطت عددا منها .

واستهدفت الصواريخ الإسرائيلية مركز البحوث العلمية في منطقة جمرايا غرب دمـشق .

كما استهدفت موقعا للجمارك السورية في منطقة شنشار قرب الحدود السورية اللبنانية.

وقد حلق الطيران الإسرائيلي بشكل مكثف في أجواء الجنوب اللبناني وعلى علو منخفض قبل تنفيذه الغارات على الأراضي السورية.

وتشير الأنباء عن سقوط بقايا صاروخ  صدته الدفاعات الجوية السورية في منطقة سكنية في  ضواحي دمـشق ، ما ألحق الضرر  بعدد من المنازل والمحال التجارية في المنطقة، كما تم تسجيل إصابات طفيفة بين المدنيين

 

 

مراسل عربي اليوم في حمص أفاد أن ألسنة اللهب تصاعدت بشكل كثيف من منطقة كرم اللوز في حمص بعد دوي ثلاثة انفجارات في المنطقة.

الجدير بالذكر أن الأهداف المعادية على دمشق عددها أربعة تركزت في أجواء مزارع قطنا الغربية وخان الشيح والقليعة قرب سعسع، وأفشلت جميعها.

كما أن انفجارات مماثلة سمعت قرب المدخل الجنوبي لمدينة حمص، وتمكنت الدفاعات السورية من إسقاط عدد من الأهداف المعادية.

وقد سمع اهالي القنيطرة في ريفها الشمالي هدير الطائرات الاستطلاعية والحربية الاسرائيلية قبل تنفيذ العدوان وهذا يشير أن الاعتداء قد جرى عبر محورين هما الأراضي المحتلة في الجولان و الاجواء اللبنانية.

أما الإعلام الإسرائيلي فلم بصرح عن أي اعتداء قام بع سلاح الجو الإسرائيلي واكتفى بنقل الأنباء كما ترد من الإعلام السوري الرسمي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل